إستفتــاء

انتظر...

مع حفظة القرآن
  • أمل يتجدد 10: سلامة الهنائية

    أتممت حفظ القرآن الكريم بتوفيق من الله تعالى ، احفظ من القرآن وفق المقررلي من الحفظ مثلا في المرحلة التأسيسية س...التفاصيل

  • أمل يتجدد 9: أم محمد الراشدية

    مع القرآن الكريم وجدت الراحة والطمأنينة والتوفيق والحمدلله رب العالمين. - أحس براحة وسعادة لأني ...التفاصيل

  • أمل يتجدد 8: صبرية الرحبي

    رحلتي مع القران بدأت عندما كنت بصف الثاني عشر ..حيث كنت أحفظ سورة البقرة وآل عمران وجزء عم وبعض السور المتفرقة ..ك...التفاصيل

  • أمل يتجدد 7: - خصيبة السعيدي من صحم

    - بركات القرآن الكريم لا تعد ولا تحصى، يكفي أن الله يحفظك بحفظك للقرآن ، غير الأشياء المادية والأهم...التفاصيل

  • أمل يتجدد 6: - موزة بنت خميس بن حميد الهنائية

    - والله رحلتي في حفظ القرآن الكريم كانت بالنسبة لي من أحلى وأجمل الرحلات التي عر...التفاصيل

محــاور و لقـاءات
  • الخليلي: نجد فيما عزي للنبي من كتب السيرة أشياء لا يمكن أن تمثل خلقـــــــه الرفيع الذي دلّ عليه القرآن

    دعا سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة إلى الاستهداء بالقرآن الكريم في معرفة السيرة النبوية، فمما نجد فيما عزي إليه من كتب السيرة بعض الأشياء التي لا يمكن أن تكون تمثل خلق النبي صلى الله عليه وسلم الرفيع الذي دلّ عليه القرآن الكريم. كما دعا سماحته إلى أن يغربل التاريخ فإذا غربل هذا التاريخ وأخذت الزبدة منه فإننا يمكن أن نستفيد من هذه الزبدة وبناء على...التفاصيل

  • سيف الهادي: برنامج أهل الذكر تجاوز المحلية إلى العالمية

    الإعلامي والمذيع التلفزيوني سيف الهادي عرفناه من خلال تقديم...التفاصيل

  • الرئيس التنفيذي لقناة الاستقامة الفضائية: ننشر الإسلام الصافي البعيد عن الطائفية والمذهبية

    يترقب المشاهدون والمتابعون في السلطنة انطلاق بث قناة الاستقامة العمانية الخاصة في شهر رمضان الذي يقترب من الحلول وسط تساؤلات عديدة ينتظر المتابعون الإجابة عنها خصوصا ما يتعلق باختيار اسم القناة وأهدافها وما الجديد الذي ستقدمه. "أثير" التقت الاستاذ خالد العيسري الرئيس التنفيذي لقناة الاستقامة العمانية وأجرت معه حوارا موسعا عن القناة وأهدافها وجديدها وخططها ال...التفاصيل

  • اللقاء التلفزيوني الذي أجرته قناة «الميادين» مع سماحة الشيخ الخليلي حول أوضاع الأمة

    أوضح سماحة الشيخ أهمية الحديث عن قضية توحد المسلمين ولملمة شتاتهم، واصفا إياها بأنها قضية «تشغل كل عاقل وتؤرق كل من في قلبه إيمان»، مؤكدا على أن هذا التشتت وهذا التشرذم وهذا العداء، وهذا التنافر بين الأمة، جعل بأس الأمة شديدا بينها، وصدق عليها حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم «يوشك أن تتداعى عليكم الأمم، كما تتداعى الأكلة على قصعتها، قالوا أمن قلة يا رسول الله، قال لا، إنكم كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل».وأضاف سماحته: إن الأمة بحاجة إلى من يخرجها من هذه الغثائية، ولا ريب أن الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان مدنيا بطبعه، اجتماعيا بفطرته، فهو لا يستقل بمصالحه عن بني جنسه ولا يستقل بأعماله عن بني جنسه، فكل عمل يعمله الإنسان لا بد من أن يشاركه فيه غ...التفاصيل

  • اللجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا تقر مبادئها بجامعة السلطان قابوس أهمها: العدالة والإحسان ودفع الضرر

    فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي: علينا تسخير أخلاقيات ديننا في العلوم والبحوث العلمية أكد فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة أن اللجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا التي عقدت مؤخرا ندوتها العالمية في جامعة السلطان قابوس وضعت اطارا خلقيا عاما فيه جملة من المبادئ أهمها الاستقلال والعدالة والاحسان ودفع الضرر.. مشيرا إلى أن تلك المبادئ مقررة وموجودة في الاعلا...التفاصيل

بحــث
المفسر
سورة
من أية
تفسير آيات الأذان وأحكامه واتخاذ الزينة عند المساجد
طباعـة

تفسير الآذان :

قوله في السورة التي يذكر فيها الجمعة : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ }(الجمعة:الآية9) يعني: إذا أذن المؤذن.

 

قال: كان المسلمون في أول الإسلام لا يدرون كيف يؤذنون للصلاة.

قال: ثم إن عبد الله بن زيد الأنصاري رأى في المنام, كأن رجلاً عليه ثوبان أخضران على حائط المسجد بالمدينة , قام فقال: الله أكبر الله أكبر مرتين , أشهد أن لا إله إلا الله مرتين, أشهد أن محمداً رسول الله مرتين, حي على الصلاة مرتين, حي على الفلاح مرتين , ثم قال: قد قامت الصلاة مرتين , الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله مرة بعد ذلك واحدة.

فقال النبي صلى الله عليه وسلم : عَلِّمْهُ بلالاً, فعَلَّمَهُ بلالاً فأذن بعد ذلك .

 

قال: لا ينبغي أن يقيم الصلاة غير الذي أذن إلا بعذر ولا يتكلم في الأذان والإقامة , وليس على النساء أذان ولا إقامة .

قال ابن مسعود : تجزي الإقامة للرجال في السفر إذا لم يؤذن.

 

تفسير لبس الثياب عند المساجد :

قوله في السورة التي يذكر فيها الأعراف :{ يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ }(الأعراف:الآية31) وذلك أن أهل الجاهلية كانوا يطوفون بالبيت الحرام عراة , يطوف الرجال بالنهار, والنساء بالليل, يقولون : لا طواف بالبيت الحرام في الثياب التي قارفوا فيها الذنوب , فأنزل الله{ يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ } يعني: البسوا ثيابكم عند كل مسجد, يعني: عند المسجد الحرام وغيره وبيعة النصارى وكنيسة اليهود لا تعروا .

 

قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم" يجزي الثوب الواحد إن لم يكن غيره" .

قال : وصلى جابر في ثوب واحد , قد خالف بين طرفيه بغير إزار .

والثياب على المستحب، قال : يكره للإمام أن يصلي بغير رداء .

 

في الذين لا تلهيهم أموالهم ولا أولادهم عن ذكر الله:

قوله في السورة التي يذكر فيها المنافقون :

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلا أَوْلادُكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ}(المنافقون:9) يعني: الصلاة المكتوبة{ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ } يعني: ترك الصلاة وبما أمر الله { فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ } .

 

تفسير المنافقين :

ثم أخبر عن صلاة المنافقين في السورة التي يذكر فيها النساء قال: { وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلاةِ قَامُوا كُسَالَى }(النساء:الآية142) يعني: متثاقلين عنها حتى يذهب عنها وقتها, يصرون على الذنب , وعلى النكث ,{ يُرَاؤُونَ النَّاسَ } بصلاتهم وغيرها{ وَلا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلاً } يعني: إلا رياءً وسمعة.

 

وقال في سورة أخرى { وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ}(المطففين:1) يعني: المنافقين, ثم نعتهم فقال :{ الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ }(المطففين:2) يعني: إذا اشتروا من الناس يستوفون الكيل لأنفسهم,{ وَإِذَا كَالُوهُمْ }(المطففين:3) يعني: باعوا هم لغيرهم { أَوْ وَزَنُوهُمْ } لغيرهم, { يُخْسِرُونَ } يعني: ينقصون الكيل والميزان .

 

ثم خوفهم فقال: { أَلا يَظُنُّ أُولَئِكَ }(المطففين:4) يعني: ألا يستيقن المطفف في الكيل والميزان .{ أَنَّهُمْ مَبْعُوثُونَ } بعد الموت , وأن الله سيعاقبهم.

 

ثم أخبرعن يوم البعث فقال: { لِيَوْمٍ عَظِيمٍ* يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ } يعني: من قبورهم{ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ }(المطففين: 5،6)، فسمى الله الويل للمنافقين والمشركين .

 

وذكر المؤمنين فقال: { طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ }(الرعد:الآية29) .

 

ثم نعت المنافقين أيضاً في أمر الصلاة فقال: { الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلاتِهِمْ سَاهُونَ } (الماعون:5) يعني: يلهون عنها حتى يذهب وقتها , لا يبالون كيف يصلون , يصرون على الذنب, والله يقول: { وَلَمْ يُصِرُّوا }(آل عمران:الآية135) للمؤمنين على الذنب{ عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ } ولكن{ يَتُوبُونَ مِنْ قَرِيبٍ فَأُولَئِكَ يَتُوبُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً }(النساء:الآية17) .

 

وذكر المنافقين{ الَّذِينَ هُمْ يُرَاؤُونَ }(الماعون:6) الناس بالصلاة وغيرها في الأعمال , { وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ }(الماعون:7) يعني: الزكاة وغيرها من الحقوق التي أوجب الله عليهم، يقول الله: { فَمِنْكُمْ مَنْ يَبْخَلُ وَمَنْ يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَنْ نَفْسِهِ وَاللَّهُ الْغَنِيُّ }(محمد:الآية38), { وَأَنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي كَيْدَ الْخَائِنِينَ }(يوسف:الآية52)، { وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ}(الحديد:الآية23).