إستفتــاء

انتظر...

مع حفظة القرآن
  • أمل يتجدد 10: سلامة الهنائية

    أتممت حفظ القرآن الكريم بتوفيق من الله تعالى ، احفظ من القرآن وفق المقررلي من الحفظ مثلا في المرحلة التأسيسية س...التفاصيل

  • أمل يتجدد 9: أم محمد الراشدية

    مع القرآن الكريم وجدت الراحة والطمأنينة والتوفيق والحمدلله رب العالمين. - أحس براحة وسعادة لأني ...التفاصيل

  • أمل يتجدد 8: صبرية الرحبي

    رحلتي مع القران بدأت عندما كنت بصف الثاني عشر ..حيث كنت أحفظ سورة البقرة وآل عمران وجزء عم وبعض السور المتفرقة ..ك...التفاصيل

  • أمل يتجدد 7: - خصيبة السعيدي من صحم

    - بركات القرآن الكريم لا تعد ولا تحصى، يكفي أن الله يحفظك بحفظك للقرآن ، غير الأشياء المادية والأهم...التفاصيل

  • أمل يتجدد 6: - موزة بنت خميس بن حميد الهنائية

    - والله رحلتي في حفظ القرآن الكريم كانت بالنسبة لي من أحلى وأجمل الرحلات التي عر...التفاصيل

محــاور و لقـاءات
  • الخليلي: نجد فيما عزي للنبي من كتب السيرة أشياء لا يمكن أن تمثل خلقـــــــه الرفيع الذي دلّ عليه القرآن

    دعا سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة إلى الاستهداء بالقرآن الكريم في معرفة السيرة النبوية، فمما نجد فيما عزي إليه من كتب السيرة بعض الأشياء التي لا يمكن أن تكون تمثل خلق النبي صلى الله عليه وسلم الرفيع الذي دلّ عليه القرآن الكريم. كما دعا سماحته إلى أن يغربل التاريخ فإذا غربل هذا التاريخ وأخذت الزبدة منه فإننا يمكن أن نستفيد من هذه الزبدة وبناء على...التفاصيل

  • سيف الهادي: برنامج أهل الذكر تجاوز المحلية إلى العالمية

    الإعلامي والمذيع التلفزيوني سيف الهادي عرفناه من خلال تقديم...التفاصيل

  • الرئيس التنفيذي لقناة الاستقامة الفضائية: ننشر الإسلام الصافي البعيد عن الطائفية والمذهبية

    يترقب المشاهدون والمتابعون في السلطنة انطلاق بث قناة الاستقامة العمانية الخاصة في شهر رمضان الذي يقترب من الحلول وسط تساؤلات عديدة ينتظر المتابعون الإجابة عنها خصوصا ما يتعلق باختيار اسم القناة وأهدافها وما الجديد الذي ستقدمه. "أثير" التقت الاستاذ خالد العيسري الرئيس التنفيذي لقناة الاستقامة العمانية وأجرت معه حوارا موسعا عن القناة وأهدافها وجديدها وخططها ال...التفاصيل

  • اللقاء التلفزيوني الذي أجرته قناة «الميادين» مع سماحة الشيخ الخليلي حول أوضاع الأمة

    أوضح سماحة الشيخ أهمية الحديث عن قضية توحد المسلمين ولملمة شتاتهم، واصفا إياها بأنها قضية «تشغل كل عاقل وتؤرق كل من في قلبه إيمان»، مؤكدا على أن هذا التشتت وهذا التشرذم وهذا العداء، وهذا التنافر بين الأمة، جعل بأس الأمة شديدا بينها، وصدق عليها حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم «يوشك أن تتداعى عليكم الأمم، كما تتداعى الأكلة على قصعتها، قالوا أمن قلة يا رسول الله، قال لا، إنكم كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل».وأضاف سماحته: إن الأمة بحاجة إلى من يخرجها من هذه الغثائية، ولا ريب أن الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان مدنيا بطبعه، اجتماعيا بفطرته، فهو لا يستقل بمصالحه عن بني جنسه ولا يستقل بأعماله عن بني جنسه، فكل عمل يعمله الإنسان لا بد من أن يشاركه فيه غ...التفاصيل

  • اللجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا تقر مبادئها بجامعة السلطان قابوس أهمها: العدالة والإحسان ودفع الضرر

    فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي: علينا تسخير أخلاقيات ديننا في العلوم والبحوث العلمية أكد فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة أن اللجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا التي عقدت مؤخرا ندوتها العالمية في جامعة السلطان قابوس وضعت اطارا خلقيا عاما فيه جملة من المبادئ أهمها الاستقلال والعدالة والاحسان ودفع الضرر.. مشيرا إلى أن تلك المبادئ مقررة وموجودة في الاعلا...التفاصيل

بحــث
المفسر
سورة
من أية
مسائل في الصلاة على الجنائز إذا تعددت وحملها وآداب ذلك
طباعـة

ما قيــل في الجنــائز إذا اجتمعــت جنــائز الـرجــال والنســـاء :

 

عن علي بن أبي طالب قال :

إذا اجتمعت جنائز الرجال والنساء والصبيان ، يجعل الرجال مما يلي الإمام والصبيان الذكور من ورائهم ، والنساء من وراء ذلك إلى القبلة فليصلي عليهم جميعاً

وإذا كان رجل وامرأة ، كان الرجل مما يلي الإمام والمرأة مما يلي القبلة .

قال أبو الحواري : يكون الرجال مما يلي القبلة ، وإذا صليت على المرأة قمت قريباً من رأسها ((.........)) .

وعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه وسلم لُحد له ، ولأبي بكر [وعمر] .

وقد يقال : إن لم يستطع اللحد فالشق جائز

عن النبي صلى الله عليه وسلم : أنه لُحد له في قبره ، ونصب له اللبن نصباً ، وأدخل القبر ، لا ينظرون في ذلك .

وقيل : شفعاً ولا وتراً ، وأدخل السرير من عرضه ، ورفع قبره من الأرض نحو شبراً .

وقالوا : لا بأس أن يسجى على قبر الرجل إذا دفن ، ويسجى على قبر المرأة إذا دفنت .

ولا بأس أن يدفنوا اثنين في قبر ، يقدم الرجل في القبلة وتؤخر المرأة ، ويقدم الكبير إلى القبلة ، ويؤخر الصغير .

وإذا وضع الميت في القبر أضجع على يمينه ووجهه إلى القبلة ، ويقول الذي يضعه ويضجعه : بسم الله وعلى ملة رسول الله ، وإذا كان من أهل الولاية قال : اللهم افتح له في قبره ونوره له ، وألحقه بنبيه صلى الله عليه وسلم ، وثبته بالقول الثابت في قبره كما ثبته في الدنيا (............) .

عن علي بن أبي طالب : أن النبي صلى الله عليه وسلم أول ما كان قدم المدينة ، كان لا يجلس حتى توضع الجنازة ، يعني : حتى يوضع الميت في القبر ، ثم يجلس بعده . ثم إنه جلس بعد ذلك قبل أن يوضع ، وجلسنا ، وكان يؤخذ بالآخر من رسول الله صلى الله عليه وسلم .

ويقال : إذا وضعت الجنازة عن أعناق الرجال فاجلس إن شئت .

عن النبي صلى الله عليه وسلم : (( أنه حثى في القبر ثلاث حثيات )) .

وكان بعضهم يكره أن يزيد في القبر أكثر مما أخرج من حفرته .

وقالوا : من مشى على جنازة ن وصلى عليها فله قيراط من الأجر ،فإن قام جتى تدفن فله قيراطان ، والقيراط مثل أحد .

عن علي بن أبي طالب :

أنه رأى ناساً يمشون أمامها ، فقال : إنها لا تشيعكم ، إنما تشيعونها ، فامشوا عن يمينها أو عن يسارها .

وعن حذيفة : رأيت أبا بكر وعمر يمشيان أمام الجنازة رحمهما الله .

قال : إنما فعل ذلك لضيق سكك المدينة ، ولقد علمنا لمن يمشي أمامها كفضل الكتوبة على النافلة .

قال أبو الحواري :

إنما قالوا ذلك في الراكب ، ولا يمشي أمام الجنازة ، ويكون خلفها ، وهذا في الراكب خاصة فيما سمعنا .

وقالوا : إن النبي صلى الله عليه وسلم شيّع جنازة ماشياً ، ورجع راكباً ، فسئل عن ذلك فقال : (( رأيت الملائكة تمشي ، فمشيت معهم ، فلما ذهبت الملائكة

ركبت ))

وقالوا : أوصى أبو هريرة عند موته : لا تشيعوني بمرنة ، ولا مجمر واغتنموا الخلوة ، وأسرعوا في المشي ، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( أسرعوا في المشي بالجنائز ، فإنما هو خير تقدمونه ، أو شر تلقونه عن

رقابكم )).

قالوا : السنة بالجنازة أن يسرع بها دون الحث ، والسنة في حمل جوانب السرير .

قال أبو الحواري :

ما قال النبي فهو الحق ، والذي سمعنا من قول الفقهاء ، أن الجنازة تحمل بالسكينة والوقار .

عن النبي صلى الله عليه وسلم : أنه كان إذا شهد الجنازة كان بمقدم السرير الأيمن ، فيضعه على عاتقه الأيسر ثم الذي يليه من مؤخرة ، وهنه ، دار موضع مقدم السرير ، الأيسر ، فوضعه على منكبه الأيمن يليه من مؤخــر(( .......... ) .

قال أبو بكر : ليس للمرأة أن تتبع الجنازة .

وعن النبي صلى الله عليه وسلم : أنه رأى امرأة تتبع الجنازة فقال : (( لو تعلم ما عليها في ممشاها ما راحت خطوة ، فأمر بردها )) .

عن عبدالله بن عمر أنه رأى نسوة عند جنازة فقال :

إرجعن مأزورات غير مأجورات ، فإنكن تفتن الحي وتؤذين الميت ((........................)) . أن يقول : استغفروا له غفر لكم ، وقد بلغنا عن بعض أهل العلم .

ويقال : إن سعيد بن جبير كان في جنازة رجل ، فقال رجل استغفروا له غفر له الله لكم مرتين ، فلم ينته . فقال : لا غفر الله ذلك .

ومما يكره أن يأخذ الرجل أحد السرير فيضع جانبي السرير على عنقه ، ومما اتبع الناس مصافحة ولي الميت عند المقابر ، وعند التعزية وأن يأخذوا بيده إذا عزوا في المقابر .

قالوا : عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :

(( من صلى على جنازة فلينصرف بإذن وليها )) .

قال أبو الحواري :

ما قال النبي فهو الحق ، والذي سمعنا من قول الفقهاء :

من صلى على جنازة فله أن ينصرف بلا إذن أوليائها ، وإذا مضى معهم إلى القبر وقعد ، لم ينصرف إلا بإذن أوليائها .

وعن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي قال :

(( أحسنوا الكفن ، ولا تؤذوا أمواتكم بالعويل ، وإذا حفرتم قبره فاعمقوه ووسعوه ،واعزلوه عن جيران السوء ، ولا تجصصوا القبور ، ولا تخطوها بالمشي ، ولا تمشوا عليها ، ولا تتخذوا عليها المساجد ، ولا يصلي أحدكم والقبر أمامه ، وأمر بتسوية القبور )) .

وكانوا يكرهون على الجنازة ثوباً أو مرقعة فيها تصاوير ، وكان بعضهم يكره أن يوضع على غشية السرير ذريرة ، أو من غسل .