إستفتــاء

انتظر...

مع حفظة القرآن
  • أمل يتجدد 10: سلامة الهنائية

    أتممت حفظ القرآن الكريم بتوفيق من الله تعالى ، احفظ من القرآن وفق المقررلي من الحفظ مثلا في المرحلة التأسيسية س...التفاصيل

  • أمل يتجدد 9: أم محمد الراشدية

    مع القرآن الكريم وجدت الراحة والطمأنينة والتوفيق والحمدلله رب العالمين. - أحس براحة وسعادة لأني ...التفاصيل

  • أمل يتجدد 8: صبرية الرحبي

    رحلتي مع القران بدأت عندما كنت بصف الثاني عشر ..حيث كنت أحفظ سورة البقرة وآل عمران وجزء عم وبعض السور المتفرقة ..ك...التفاصيل

  • أمل يتجدد 7: - خصيبة السعيدي من صحم

    - بركات القرآن الكريم لا تعد ولا تحصى، يكفي أن الله يحفظك بحفظك للقرآن ، غير الأشياء المادية والأهم...التفاصيل

  • أمل يتجدد 6: - موزة بنت خميس بن حميد الهنائية

    - والله رحلتي في حفظ القرآن الكريم كانت بالنسبة لي من أحلى وأجمل الرحلات التي عر...التفاصيل

محــاور و لقـاءات
  • الخليلي: نجد فيما عزي للنبي من كتب السيرة أشياء لا يمكن أن تمثل خلقـــــــه الرفيع الذي دلّ عليه القرآن

    دعا سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة إلى الاستهداء بالقرآن الكريم في معرفة السيرة النبوية، فمما نجد فيما عزي إليه من كتب السيرة بعض الأشياء التي لا يمكن أن تكون تمثل خلق النبي صلى الله عليه وسلم الرفيع الذي دلّ عليه القرآن الكريم. كما دعا سماحته إلى أن يغربل التاريخ فإذا غربل هذا التاريخ وأخذت الزبدة منه فإننا يمكن أن نستفيد من هذه الزبدة وبناء على...التفاصيل

  • سيف الهادي: برنامج أهل الذكر تجاوز المحلية إلى العالمية

    الإعلامي والمذيع التلفزيوني سيف الهادي عرفناه من خلال تقديم...التفاصيل

  • الرئيس التنفيذي لقناة الاستقامة الفضائية: ننشر الإسلام الصافي البعيد عن الطائفية والمذهبية

    يترقب المشاهدون والمتابعون في السلطنة انطلاق بث قناة الاستقامة العمانية الخاصة في شهر رمضان الذي يقترب من الحلول وسط تساؤلات عديدة ينتظر المتابعون الإجابة عنها خصوصا ما يتعلق باختيار اسم القناة وأهدافها وما الجديد الذي ستقدمه. "أثير" التقت الاستاذ خالد العيسري الرئيس التنفيذي لقناة الاستقامة العمانية وأجرت معه حوارا موسعا عن القناة وأهدافها وجديدها وخططها ال...التفاصيل

  • اللقاء التلفزيوني الذي أجرته قناة «الميادين» مع سماحة الشيخ الخليلي حول أوضاع الأمة

    أوضح سماحة الشيخ أهمية الحديث عن قضية توحد المسلمين ولملمة شتاتهم، واصفا إياها بأنها قضية «تشغل كل عاقل وتؤرق كل من في قلبه إيمان»، مؤكدا على أن هذا التشتت وهذا التشرذم وهذا العداء، وهذا التنافر بين الأمة، جعل بأس الأمة شديدا بينها، وصدق عليها حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم «يوشك أن تتداعى عليكم الأمم، كما تتداعى الأكلة على قصعتها، قالوا أمن قلة يا رسول الله، قال لا، إنكم كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل».وأضاف سماحته: إن الأمة بحاجة إلى من يخرجها من هذه الغثائية، ولا ريب أن الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان مدنيا بطبعه، اجتماعيا بفطرته، فهو لا يستقل بمصالحه عن بني جنسه ولا يستقل بأعماله عن بني جنسه، فكل عمل يعمله الإنسان لا بد من أن يشاركه فيه غ...التفاصيل

  • اللجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا تقر مبادئها بجامعة السلطان قابوس أهمها: العدالة والإحسان ودفع الضرر

    فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي: علينا تسخير أخلاقيات ديننا في العلوم والبحوث العلمية أكد فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة أن اللجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا التي عقدت مؤخرا ندوتها العالمية في جامعة السلطان قابوس وضعت اطارا خلقيا عاما فيه جملة من المبادئ أهمها الاستقلال والعدالة والاحسان ودفع الضرر.. مشيرا إلى أن تلك المبادئ مقررة وموجودة في الاعلا...التفاصيل

إلى متى سيظل المسلمون في حالة انقسام وفي حالة تشرذم وكل طائفة تنظر الى مصالحها دون مراعاة لغيرها؟

وجه سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة شكره العميق لجلالة السلطان – حفظه الله تعالى – على مسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم ولكل القائمين عليها.

ودعا سماحته الى أن تكون المسابقة المباركة اكثر عموما وأن يكون الجهد المبذول في حفظ القرآن وفي تحفيظه اكثر مما هو عليه الآن.

وأشار سماحته إلى وجود سعي حثيث لإنشاء فصول للقرآن الكريم وعلومه بمعهد العلوم الشرعية وسعي ايضا لتحقيق وجود قناة فضائية لأهل الحق والاستقامة.

وأكد سماحته ان ندوة تطور العلوم الفقهية في عمان قاربت بين النفوس وعرفت فئات الأمة كل بما عند غيرها.

وحول الأحداث التي تقع في العالم العربي في هذه الآونة قال سماحته: لكل أحد أن يطالب بحريته المعقولة في حدود المعقولية وأن العلاقة بين الحاكم والمحكومين علاقة لين ورحمة.

منبها الى ان هناك من يتربص بالأمة الدوائر ويحاول ان يبعدها عن دينها وشرعها وان يجعلها دائما تابعة ذليلة، وحذر من ان الأمة بانقسامها تصبح ضعيفة امام العدو المشترك وتعطيه الفرصة لأن يفعل ما يشاء بها .. وإلى ما جاء في الجزء الأخير من اللقاء.

بطبيعة البيئة العمانية لا تتحرج من أخذ الحق ولو مِن مَن خالفها فلا يكاد بيت أو مسجد من مساجدنا أو مكتبة من المكتبات خاصة وعامة يخلو من كتب ومؤلفات من جميع المذاهب والطوائف إلا انه ظهرت في الآونة الأخيرة أصوات تقول: إن العمانيين لا يقتنون حتى المصاحف من الخارج .. فما هي قراءتكم لمثل هذا الأمر؟

 

كل احد يستطيع ان يقول ما يشاء ولكن الحقيقة لا يمكن ان تطمس ولا يمكن ان تغطى بهذه الأحقاد أو بما في النفوس من حزازات فإن الشمس لا توارى عن الابصار بحجب الأكف لها نور الشمس يظهر والحقيقة واضحة.

 

سيتحقق:

ما زال الناس يترقبون انطلاق قناة دينية لأهل الحق والاستقامة فهل هناك بوادر لظهورها؟

 

نرجو ان يتحقق ذلك ان شاء الله والسعي حثيث إن شاء الله تعالى الى تحقيق ذلك.

 

أكثر جدوى

لمسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم أهمية خاصة لدى أبناء الوطن ما هي كلمتكم نحو هذه المسابقة هل من مقترحات لتطويرها؟

 

نحن نرجو ان تكون هذه المسابقة اكثر عموما واكثر جدوى مع ذلك ايضا نرجو ان يكون الجهد المبذول في حفظ القرآن وفي تحفيظه اكثر مما هو عليه ونرجو من الله التوفيق مع شكرنا العميق لجلالة السلطان – حفظه الله تعالى – ولكل القائمين على هذه المسابقة.

 

.. هناك من يريد حفظ القرآن ويشارك في مسابقات حفظ القرآن الكريم ولكنه يصطدم بعدم وجود معاهد متخصصة لتحفيظ القرآن الكريم في السلطنة .. بما انكم رئيس لمجلس الادارة لمعهد العلوم الشرعية سمعنا أنه سيتم إنشاء فصول في هذا المعهد لدراسة القرآن وعلومه .. هل تؤكدون ذلك؟

 

نرجو أن يتحقق ذلك إن شاء الله ونسعى إلى هذا سعيا حثيثا.

 

نرجو أن تتوالى

ندوات عديدة ومن أهمها ندوة تطور العلوم الفقهية تقيمها السلطنة كلها تهدف الى توحيد الصف بين بني الإسلام .. ما هو تقييمكم للندوات التي عقدت .

 

الندوات التي عقدت آتت ثمارها الطيبة فقد قربت الناس بعضهم من بعض وعرفت فئات الأمة كل فئة بما عند غيرها وفي هذا التلاقي تلاقح في الأفكار وتقارب بين النفوس وتنسيق بين الجهود فنرجو أن تتوالى هذه الندوات وأن تتوالى ثمارها الطيبة.

 

ثناء النبي على أهل عمان

وهل هناك من إشارات تنبئ على رسوخ الدعوات التي نالتها عمان من لدن مخلص البشرية محمد صلى الله عليه وسلم؟

 

الحمد لله، ما في شك أن هناك دعوات والنبي صلى الله عليه وسلم أثنى على أهل عمان في قوله لرسوله الذي شكى إليه بأنه أتى قوما فسبوه وضربوه (لو أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك).

 

ليت الأمة تنظر إلى مصالحها

إلى متى سيظل المسلمون في حالة انقسام وفي حالة تشرذم وكل طائفة تنظر الى مصالحها دون مراعاة لغيرها؟

 

ليتها تنظر الى مصالحها لأنها بانقسامها وبابتعادها عن غيرها تصبح ضعيفة امام العدو المشترك وهي بهذا تعطي الفرصة للآخرين لأن يفعلوا ما يشاؤون بالأمة بسبب بعد الأمة عن الاتحاد واجتماع الكلمة وبهذا تبعد عن أسباب العز والقوة والمكانة بين الأمم فالاتحاد قوة والشقاق ضعف والاتحاد رحمة والشقاق عذاب فعلى الأمة ان تفكر في هذا وان تحاسب كل طائفة نفسها في ذلك.

 

الإنصاف لكل مظلوم

ظهر بيان من (اتحاد علماء المسلمين) التي أنتم عضو فيها (افتوا بالجهاد في سوريا) وكانت هناك ردة فعل من الطوائف الأخرى أنهم أيضا مستعدين للجهاد لم أحصل على اسم لسماحتكم ضمن الأسماء الموقعة على هذه الفتوى.. فهل أنتم تقرون مثل هذه الفتوى؟

 

نحن ندعو الأمة إلى الاتحاد والألفة وعدم التفرق وفي نفس الوقت ندعو إلى ان ينصف كل مظلوم وأن يعطى حقه، نحن نقول دائما: إن الله تبارك وتعالى جعل الحرية حقا مشتركا لجميع عباده وقد قال عمر رضي الله تعالى عنه كلمته المشهورة (متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا) فلكل أحد أن يطالب بحريته المعقولة في حدود المعقولية والعلاقة بين أي حاكم ومحكومين يجب ان تكون كما قال الله تعالى (فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ) هذه هي العلاقة بين الحاكم والمحكومين لا علاقة استبداد وتسلط وجبروت.

 

إذا نستطيع أن نقول انه لا علاقة لك بهذه الفتوى؟

 

نحن نرجو من الكل ان ينصف وان يدفع الظلم بالطريقة المشروعة.

 

منها من يعمل لمصالح الآخرين

 

رغم الثورات التي حصلت في بعض البلدان العربية المنادية بتطبيق شرع الله إلا انه من الملاحظ ان هناك من يستهدفها ويتعمد اشاعة الفوضى في تلك البلدان فهل ترون سماحتكم ان هناك من يريد تعميق الشرخ في البلدان الاسلامية وما هو السبيل الى درء مثل هذه الفوضى؟

 

نعم، هناك من يتربص بالأمة الدوائر ويحاول ان يبعدها عن دينها وشرعها وان يجعلها دائما تابعة ذليلة بدلا من ان تكون متبوعة عزيزة ومع هذا كله ايضا هناك في نفس الأمة من يعمل لمصالح الآخرين فعلى هذه الأمة ان تستيقظ وأن تحاسب نفسها وأن ترص صفها وأن تجمع كلمتها.

-----------------------

جريدة عمان : الجمعة, 2رمضان 1434هـ. 11 يوليو 2013م

 

أجرى اللقاء: سيف بن سالم الفضيلي

  أخــر المضاف
دعا سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة إلى الاستهداء بالقرآن الكريم في معرفة السيرة النبوية، فمما نجد فيما عزي إليه من كتب السيرة بعض الأشياء التي لا يمكن أن تكون تمثل خلق النبي صلى الله عليه وسلم الرفيع الذي دلّ عليه القرآن الكريم. كما دعا سماحته إلى أن يغربل التاريخ فإذا غربل هذ .. التفاصيل
الإعلامي والمذيع التلفزيوني سيف الهادي عرفناه من خلال تقديمه للبرنامج الديني "اسألوا أهل الذكر" الذي يستضيف من خلاله العلامة الجليل سماحة الشيخ احمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة للإجابة على أسئلة المشاهدين عبر أشهر برنامج تلفزيوني للإفتاء الذي وصل صيته داخل السلطنة وخارجها ، سنتعرف .. التفاصيل
يترقب المشاهدون والمتابعون في السلطنة انطلاق بث قناة الاستقامة العمانية الخاصة في شهر رمضان الذي يقترب من الحلول وسط تساؤلات عديدة ينتظر المتابعون الإجابة عنها خصوصا ما يتعلق باختيار اسم القناة وأهدافها وما الجديد الذي ستقدمه. "أثير" التقت الاستاذ خالد العيسري الرئيس التنفيذي لقناة الاستقا .. التفاصيل
أوضح سماحة الشيخ أهمية الحديث عن قضية توحد المسلمين ولملمة شتاتهم، واصفا إياها بأنها قضية «تشغل كل عاقل وتؤرق كل من في قلبه إيمان»، مؤكدا على أن هذا التشتت وهذا التشرذم وهذا العداء، وهذا التنافر بين الأمة، جعل بأس الأمة شديدا بينها، وصدق عليها حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم «يوش .. التفاصيل
فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي: علينا تسخير أخلاقيات ديننا في العلوم والبحوث العلمية أكد فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة أن اللجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا التي عقدت مؤخرا ندوتها العالمية في جامعة السلطان قابوس وضعت اطارا خلقيا عاما فيه جملة من .. التفاصيل