إستفتــاء

انتظر...

مع حفظة القرآن
  • أمل يتجدد 10: سلامة الهنائية

    أتممت حفظ القرآن الكريم بتوفيق من الله تعالى ، احفظ من القرآن وفق المقررلي من الحفظ مثلا في المرحلة التأسيسية س...التفاصيل

  • أمل يتجدد 9: أم محمد الراشدية

    مع القرآن الكريم وجدت الراحة والطمأنينة والتوفيق والحمدلله رب العالمين. - أحس براحة وسعادة لأني ...التفاصيل

  • أمل يتجدد 8: صبرية الرحبي

    رحلتي مع القران بدأت عندما كنت بصف الثاني عشر ..حيث كنت أحفظ سورة البقرة وآل عمران وجزء عم وبعض السور المتفرقة ..ك...التفاصيل

  • أمل يتجدد 7: - خصيبة السعيدي من صحم

    - بركات القرآن الكريم لا تعد ولا تحصى، يكفي أن الله يحفظك بحفظك للقرآن ، غير الأشياء المادية والأهم...التفاصيل

  • أمل يتجدد 6: - موزة بنت خميس بن حميد الهنائية

    - والله رحلتي في حفظ القرآن الكريم كانت بالنسبة لي من أحلى وأجمل الرحلات التي عر...التفاصيل

محــاور و لقـاءات
  • الخليلي: نجد فيما عزي للنبي من كتب السيرة أشياء لا يمكن أن تمثل خلقـــــــه الرفيع الذي دلّ عليه القرآن

    دعا سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة إلى الاستهداء بالقرآن الكريم في معرفة السيرة النبوية، فمما نجد فيما عزي إليه من كتب السيرة بعض الأشياء التي لا يمكن أن تكون تمثل خلق النبي صلى الله عليه وسلم الرفيع الذي دلّ عليه القرآن الكريم. كما دعا سماحته إلى أن يغربل التاريخ فإذا غربل هذا التاريخ وأخذت الزبدة منه فإننا يمكن أن نستفيد من هذه الزبدة وبناء على...التفاصيل

  • سيف الهادي: برنامج أهل الذكر تجاوز المحلية إلى العالمية

    الإعلامي والمذيع التلفزيوني سيف الهادي عرفناه من خلال تقديم...التفاصيل

  • الرئيس التنفيذي لقناة الاستقامة الفضائية: ننشر الإسلام الصافي البعيد عن الطائفية والمذهبية

    يترقب المشاهدون والمتابعون في السلطنة انطلاق بث قناة الاستقامة العمانية الخاصة في شهر رمضان الذي يقترب من الحلول وسط تساؤلات عديدة ينتظر المتابعون الإجابة عنها خصوصا ما يتعلق باختيار اسم القناة وأهدافها وما الجديد الذي ستقدمه. "أثير" التقت الاستاذ خالد العيسري الرئيس التنفيذي لقناة الاستقامة العمانية وأجرت معه حوارا موسعا عن القناة وأهدافها وجديدها وخططها ال...التفاصيل

  • اللقاء التلفزيوني الذي أجرته قناة «الميادين» مع سماحة الشيخ الخليلي حول أوضاع الأمة

    أوضح سماحة الشيخ أهمية الحديث عن قضية توحد المسلمين ولملمة شتاتهم، واصفا إياها بأنها قضية «تشغل كل عاقل وتؤرق كل من في قلبه إيمان»، مؤكدا على أن هذا التشتت وهذا التشرذم وهذا العداء، وهذا التنافر بين الأمة، جعل بأس الأمة شديدا بينها، وصدق عليها حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم «يوشك أن تتداعى عليكم الأمم، كما تتداعى الأكلة على قصعتها، قالوا أمن قلة يا رسول الله، قال لا، إنكم كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل».وأضاف سماحته: إن الأمة بحاجة إلى من يخرجها من هذه الغثائية، ولا ريب أن الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان مدنيا بطبعه، اجتماعيا بفطرته، فهو لا يستقل بمصالحه عن بني جنسه ولا يستقل بأعماله عن بني جنسه، فكل عمل يعمله الإنسان لا بد من أن يشاركه فيه غ...التفاصيل

  • اللجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا تقر مبادئها بجامعة السلطان قابوس أهمها: العدالة والإحسان ودفع الضرر

    فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي: علينا تسخير أخلاقيات ديننا في العلوم والبحوث العلمية أكد فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة أن اللجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا التي عقدت مؤخرا ندوتها العالمية في جامعة السلطان قابوس وضعت اطارا خلقيا عاما فيه جملة من المبادئ أهمها الاستقلال والعدالة والاحسان ودفع الضرر.. مشيرا إلى أن تلك المبادئ مقررة وموجودة في الاعلا...التفاصيل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

-أهلا وسهلا بكم في لقاءنا الخامس من سلسلة أمل يتجدد..

-       ضيفتنا لهذا اللقاء المبارك:

-       فريدة من نوعها..

-       شغوفة بطلب العلم ونشره رغم كبر سنها..

-       محبة للخير ساعية له..

-       مثالا يحتذى به في علو الهمة...

 

أحبتي الكرام: لقاءنا الطيب بصحبة الأم الفاضلة المربية :

زوينة بنت خلفان بن محمد المرهوبية

من مواليد عام 1951م بولاية إبراء بشمال الشرقية.

رزقها الله تعالى بثلاثة أبناء..

-حفظها الله وأكثرأمثالها-

-       حدثينا عن مسيرتك في طلب العلم؟

-       الأم الكريمة: الحمدلله الله تعالى أكرمنا بالمعلم الشيخ سيف بن سعيد الشكيري -رحمه الله- فعلّمنا القراءة والكتابة والتلاوة.. بداية من الحروف الأبجدية علّمنا المصحف كله بالحروف من بداية سورة الفاتحة إلى سورة الناس ثم بعد ذلك علّمنا الإعراب أيضا المصحف كله.. وبتوفيق من الله تعالى ختمت القرآن الكريم تلاوة وعمري ست سنوات..

أما بالنسبة للحفظ بدأت في الكبر.. دخلت دورات منها الدورة التي أقامها الأستاذ أبو الفيصل البيماني في حفظ القرآن الكريم وأكملت بتوفيق من الله تعالى حفظ القرآن الكريم كاملا..

ودخلت كذلك دورة كيف تحفظ القرآن الكريم للدكتور يحيى الغوثاني..

 

-       ما طريقتك في الحفظ والمراجعة؟؟

-       الأم المثابرة: أكرر الآية خمس مرات وأركز عليها ثم بعد ذلك أُسمّع لنفسي وأحيانا عندما أُسمّع أُسجل تسميعي ثم بعد ذلك أُعيده وأراجع الأخطاء إن وجدت.. وأحيانا أولادي يسمّعوا لي وأحدد الأخطاء التي وقعت فيها ثم أصححها حتى تثبت.. وأركز على مراجعة الحفظ السابق حتى يثبت فأتلو جزء أو جزئين من القرآن الكريم وأراجع من الأجزاء الأولى وكذلك من الأجزاء الأخيرة خاصة في قيام الليل.. وكذلك ادعو الله تعالى دائما باللهم ثبّت القرآن الكريم في صدري وزيّن به لساني ونوّر به قلبي.. وأوصي أحبتي خاصة الصغار بالدعاء لي بأن يثبت الله تعالى القرآن في قلبي..

 

-       ما الأوقات المفضلة عندك للحفظ؟

-       الأم الفاضلة: بعد صلاة الفجر لأنه أثبت في الحفظ.

 

-       عندك ورد معين حريصة عليه؟

-       الأم الكريمة: الحمدلله مواظبة تلاوة القرآن الكريم وعلى أذكار الصباح والمساء ، في شهر رمضان المبارك وفي العشر من شهر ذي الحجة أغلب وقتي أقضيه في تلاوة وحفظ وتدبر القرآن الكريم..

 

-       موقف صعب واجهتيه في طريقك للحفظ؟

-       الأم الفاضلة: الحمدلله الله تعالى يسر وسهل لي الأمور ما وافقت أي صعوبة.

 

-       موقف مفرح مررتي به في طريقك للحفظ؟

-       الأم الكريمة: عندما أحفظ القرآن الكريم ينشرح صدري وفرحتي أكبر عندما أختم حفظ السورة..

 

-       رغبتك الشديدة لطلب العلم ساهمت في تنوع مصادر العلم لديك؟

-       الأم المجتهدة: نعم .. الحمدلله ربي يسر لي الالتحاق بمدارس تعليم كبار فتعلمت من الصف الأول حتى الصف الثاني الإعدادي.. حبي للعلم دفعني لذلك فكنت اقطع الطريق إلى المدرسة بأقدامي ما يقارب النصف ساعة في وقت الظهيرة.. وفي أثناء الطريق كنت أحفظ الآيات والأحاديث وأكررها.. وكذلك كنت أكتب ما علي حفظه في ورقة وعندما أقضي أعمالي المنزلية أكرر ما عليّ حفظه.. كذلك دخلت دورات وتعلمت الفقه والنحو والتجويد..

حتى دورة الحاسب الآلي دخلتها مدة 21 يوم والحمد لله الآن أعرف أشغله وأكتب عليه..

 

-       ما أثرك على أبناءك الكرام؟

-       الأم المثابرة: الحمدلله أبنائي اجتهدت في تربيتهم .. بتوفيق من الله تعالى ختموا القرآن الكريم وعمرهم ست سنوات مع نفس المعلم الذي تعلمت معه وهو الشيخ سيف الشكيري-رحمه الله-.

 

-       ما دورك في المجتمع المحيط بك؟

الأم الطيبة: ربي وفقني أعلم القرآن الكريم على نفس الطريقة التي تعلمت بها والحمدلله بعض النساء ختمن القرآن الكريم تلاوة..

كما أقوم بعمل دروس ومحاضرات في إبراء وما جاورها من بلدان بقراءة في كتاب معين وأشرحه للنساء في مواضيع مختلفة مثل الوضوء والصلاة وتغسيل الميت وغيرها..

 

-       من الشخصية التي تأثرت بها؟

-       الأم الفاضلة: والدي –رحمه الله- اهتم بي عندما كنت صغيرة هو يعلمني ويسمّع لي وعندما أذهب المدرسة كنت قد قرأت سابقا ما عليّ فأقرأه عند المعلم.

 

-       ماذا يمثل لك القرآن الكريم؟

-       الأم الكريمة: رفيق إلى الجنة وستر من النار..         القرآن نور.. المرء الذي معه القرآن معه كل شيء.. أمنيتي ألبس والدي تاج الوقار يوم القيامة..

 

-       حدثينا عن رحلتك إلى الحج خاصة في هذه الأيام المباركة من شهر ذي الحجة؟

-       الأم الفاضلة: الحمد لله ربي وفقني لأداء فريضة الحج عندما كنت شابّة بعد وفاة زوجي –رحمه الله- ثم ذهبت بعد 12عام من رحلتي الأولى للحج مرة أخرى عن أمي – رحمها الله- وذهبت المرة الثالثة للحج عن نفسي نافلة.

وفي رحلتي إلى الحج كنت أجمع النساء في حلقات ذكر وأعلمهن أمورا مختلفة في الحج والوضوء والصلاة..

 

-       نصيحة تقدميها لغيرك من النساء؟

-       الأم الفاضلة: أذكرهن بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم: " من أراد الدنيا فعليه بالعلم ومن أراد الآخرة فعليه بالعلم ومن أرادهما معا فعليه بالعلم."

عليهن بالعلم النافع ولو بالصين .. تعلم العلم من المهد إلى اللحد.. سواء كان الإنسان كبير أو صغير عليه بالعلم حتى يمحو الأمية.. العلم يرشد الإنسان ويفيده..

أشجع النساء لطلب العلم وحضور الدروس والمحاضرات والدورات ، فالإنسان الذي يسلك طريق العلم الله تعالى يسهل له طريق الجنة.. رغم كبر سني لكني حريصة على حضور دورات وأسأل الله تعالى حتى وروحي في الحلقوم وأنا أطلب العلم.. عندما أسمع بدورة خاصة بالقرآن الكريم أسارع إليها.. الحمدلله حضرت دورات واستفدت منها كثيرا منها دورة التدبر للشيخ أبو سنان الجزائري –حفظه الله- حضرت دورته ثلاث مرات ومع تلاميذه أربع مرات.. وعندما كنت في دورة كيف تحفظ القرآن الكريم مع الدكتور يحيى الغوثاني كنت أكثر مناقشة وهذا شجع الفتيات.. كما أشجع النساء على استغلال الوقت في طاعةالله تعالى ويبتعدن عن مجالس الغيبة والنميمة ويكثرن من ذكر الله تعالى فهو سهل في كل وقت..

 

 

أختي الكريمة: رسالة ضيفتنا الغالية لك:

العلم سلاح المرأة بالعلم النافع يرقى المرء وبالهمة العالية والسعي والتوكل على الله تعالى يصل أعلى المراتب..

في آخر المطاف : أشكر ضيفتنا الفاضلة على تعاونها معنا-ونسأل المولى أن يحفظها ويبارك في عمرها -كما أتمنى للجميع التوفيق والفائدة..

أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه، على أمل اللقاء بكم في لقاء جديد مع امرأة كريمة أخرى بمشيئة الله تعالى.

سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا إله إلا أنت نستغفرك ونتوب إليك والحمد لله رب العالمين.

 

 

 

 

 

*تم اللقاء: يوم الخميس  2/ذو الحجة /1433ه الموافق 19/10 /2012م

  أخــر المضاف
أتممت حفظ القرآن الكريم بتوفيق من الله تعالى ، احفظ من القرآن وفق المقررلي من الحفظ مثلا في المرحلة التأسيسية ست صفحات والمرحلة الثانية عشر صفحات والمرحلة الثالثة عشرين صفحة وهكذا أتممت الحفظ وفق المقرر لي في كل مرحلة . .. التفاصيل
مع القرآن الكريم وجدت الراحة والطمأنينة والتوفيق والحمدلله رب العالمين. - أحس براحة وسعادة لأني قريبة من القرآن الكريم - مع القرآن الكريم وجدت البركة في الوقت - مع القرآن الكريم وجدت قوة الذاكرة وتنشيطها. .. التفاصيل
رحلتي مع القران بدأت عندما كنت بصف الثاني عشر ..حيث كنت أحفظ سورة البقرة وآل عمران وجزء عم وبعض السور المتفرقة ..كانت مرحلة بين مد وجزر تارة اندفق بقوة وتارة تراني اكسل دون أي اهتمام ..كنت أتذمر وأشعر بالضجر من هذا الحال أريد الاستقرار مع القرآن ولكن البيئة التي أعيش فيها أشعر أنها شكلت عائق بين صر .. التفاصيل
- بركات القرآن الكريم لا تعد ولا تحصى، يكفي أن الله يحفظك بحفظك للقرآن ، غير الأشياء المادية والأهم الأشياء المعنوية ، وتسخير لك حتى الجمادات ، سبحان الله إنه لقرآن كريم. .. التفاصيل
- والله رحلتي في حفظ القرآن الكريم كانت بالنسبة لي من أحلى وأجمل الرحلات التي عرفتها في حياتي لأني كنت مع أعز وأحسن صديق ألا وهو القرآن الكريم الكتاب الطاهر استغرقت مدة حفظه ما يقارب أقل من سنة طبعا وفق المراحل المقررة لي . .. التفاصيل