إستفتــاء

انتظر...

مع حفظة القرآن
  • أمل يتجدد 10: سلامة الهنائية

    أتممت حفظ القرآن الكريم بتوفيق من الله تعالى ، احفظ من القرآن وفق المقررلي من الحفظ مثلا في المرحلة التأسيسية س...التفاصيل

  • أمل يتجدد 9: أم محمد الراشدية

    مع القرآن الكريم وجدت الراحة والطمأنينة والتوفيق والحمدلله رب العالمين. - أحس براحة وسعادة لأني ...التفاصيل

  • أمل يتجدد 8: صبرية الرحبي

    رحلتي مع القران بدأت عندما كنت بصف الثاني عشر ..حيث كنت أحفظ سورة البقرة وآل عمران وجزء عم وبعض السور المتفرقة ..ك...التفاصيل

  • أمل يتجدد 7: - خصيبة السعيدي من صحم

    - بركات القرآن الكريم لا تعد ولا تحصى، يكفي أن الله يحفظك بحفظك للقرآن ، غير الأشياء المادية والأهم...التفاصيل

  • أمل يتجدد 6: - موزة بنت خميس بن حميد الهنائية

    - والله رحلتي في حفظ القرآن الكريم كانت بالنسبة لي من أحلى وأجمل الرحلات التي عر...التفاصيل

محــاور و لقـاءات
  • الخليلي: نجد فيما عزي للنبي من كتب السيرة أشياء لا يمكن أن تمثل خلقـــــــه الرفيع الذي دلّ عليه القرآن

    دعا سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة إلى الاستهداء بالقرآن الكريم في معرفة السيرة النبوية، فمما نجد فيما عزي إليه من كتب السيرة بعض الأشياء التي لا يمكن أن تكون تمثل خلق النبي صلى الله عليه وسلم الرفيع الذي دلّ عليه القرآن الكريم. كما دعا سماحته إلى أن يغربل التاريخ فإذا غربل هذا التاريخ وأخذت الزبدة منه فإننا يمكن أن نستفيد من هذه الزبدة وبناء على...التفاصيل

  • سيف الهادي: برنامج أهل الذكر تجاوز المحلية إلى العالمية

    الإعلامي والمذيع التلفزيوني سيف الهادي عرفناه من خلال تقديم...التفاصيل

  • الرئيس التنفيذي لقناة الاستقامة الفضائية: ننشر الإسلام الصافي البعيد عن الطائفية والمذهبية

    يترقب المشاهدون والمتابعون في السلطنة انطلاق بث قناة الاستقامة العمانية الخاصة في شهر رمضان الذي يقترب من الحلول وسط تساؤلات عديدة ينتظر المتابعون الإجابة عنها خصوصا ما يتعلق باختيار اسم القناة وأهدافها وما الجديد الذي ستقدمه. "أثير" التقت الاستاذ خالد العيسري الرئيس التنفيذي لقناة الاستقامة العمانية وأجرت معه حوارا موسعا عن القناة وأهدافها وجديدها وخططها ال...التفاصيل

  • اللقاء التلفزيوني الذي أجرته قناة «الميادين» مع سماحة الشيخ الخليلي حول أوضاع الأمة

    أوضح سماحة الشيخ أهمية الحديث عن قضية توحد المسلمين ولملمة شتاتهم، واصفا إياها بأنها قضية «تشغل كل عاقل وتؤرق كل من في قلبه إيمان»، مؤكدا على أن هذا التشتت وهذا التشرذم وهذا العداء، وهذا التنافر بين الأمة، جعل بأس الأمة شديدا بينها، وصدق عليها حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم «يوشك أن تتداعى عليكم الأمم، كما تتداعى الأكلة على قصعتها، قالوا أمن قلة يا رسول الله، قال لا، إنكم كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل».وأضاف سماحته: إن الأمة بحاجة إلى من يخرجها من هذه الغثائية، ولا ريب أن الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان مدنيا بطبعه، اجتماعيا بفطرته، فهو لا يستقل بمصالحه عن بني جنسه ولا يستقل بأعماله عن بني جنسه، فكل عمل يعمله الإنسان لا بد من أن يشاركه فيه غ...التفاصيل

  • اللجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا تقر مبادئها بجامعة السلطان قابوس أهمها: العدالة والإحسان ودفع الضرر

    فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي: علينا تسخير أخلاقيات ديننا في العلوم والبحوث العلمية أكد فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة أن اللجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا التي عقدت مؤخرا ندوتها العالمية في جامعة السلطان قابوس وضعت اطارا خلقيا عاما فيه جملة من المبادئ أهمها الاستقلال والعدالة والاحسان ودفع الضرر.. مشيرا إلى أن تلك المبادئ مقررة وموجودة في الاعلا...التفاصيل

ملتقى الخلايا الجذعية يناقش الجوانب العلمية والتشريعية لاستخداماتها العلاجية

افتتح بجامعة السلطان قابوس بمشاركة نخبة من الباحثين –
462812

نظمت لجنة أخلاقيات البيولوجيا بجامعة السلطان قابوس، أمس الاثنين، الملتقى الفكري السادس بعنوان «الخلايا الجذعية: رؤية شاملة»، تحت رعاية معالي الشيخ عبد الله بن محمد السالمي، وزير الأوقاف والشؤون الدينية.
جاء تنظيم الملتقى الفكري السادس عن الخلايا الجذعية استمرارًا لسلسلة الملتقيات الفكرية التي تنظمها اللجنة في المواضيع التي يحتاج لها المجتمع، ويناقش الملتقى موضوع الخلايا الجذعية من الجوانب العلمية والأخلاقية والتشريعية ، وذلك بمشاركة المتخصصين من داخل السلطنة وخارجها. وتتناول محاور الملتقى آخر التطورات في مجال الخلايا الجذعية والبحوث والعلاجات
462811المرتبطة بها، بالإضافة إلى تسليط الضوء على التحديات الدينية والأخلاقية المرتبطة بالخلايا الجذعية في المنطقة والسلطنة بشكل خاص ونطاقها المستقبلي.
وفي حفل الافتتاح، ألقى فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي، مساعد المفتي العام للسلطنة ونائب رئيس لجنة أخلاقيات البيولوجيا، كلمة قال فيها: «لقد دأبت اللجنة الوطنية لأخلاقيات البيولوجيا على عقد ملتقيات فكرية ، تدعو إليها باحثين متخصصين وممارسين في الحقل البحثي والميداني للقضايا التي يقع عليها الاختيار لأهميتها، ولما لها من آثار في مجالات الطب والعلوم الحيوية، وللحاجة الماسة إلى رؤية علمية وتشريعية وأخلاقية تحكم أبحاثها المختبرية، وتضبط الممارسة التطبيقية لها، وتصون حقوق كل أطرافها، وتبصر المجتمع بأبعادها، كما تغرس الطموح إليها في الأوساط الأكاديمية والبحثية في الجامعات والكليات المتخصصة، وتهيئ لصناع القرار وواضعي القوانين واللوائح التشريعية مادة تتكامل فيها المكونات العلمية والدينية والاجتماعية والأخلاقية.


وأضاف الشيخ كهلان: خلصت اللجنة الوطنية لأخلاقيات البيولوجيا في الملتقيات السابقة إلى نتائج بالغة الأهمية على المستوى الوطني والإقليمي، منها تقديم برنامج وطني شامل للفحص الطبي المبكر، يهدف إلى تقليص أمراض الدم الوراثية في المجتمع، كما تبنت اللجنة مشروع إصدار وثيقة وطنية موحدة في قضايا الأمر بعدم الإنعاش، وكلها تتم بالاستفادة وبالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية.


وأكد الدكتور كهلان الخروصي: يأتي هذا الملتقى السادس اليوم متطلعا إلى الخروج برؤية شاملة تسمح بإعداد مسودة لاستراتيجية وطنية لبحوث الخلايا الجذعية وتطبيقاتها في السلطنة، مسترشدين في سبيل ذلك بآخر ما توصل إليه العالم في هذا المجال مراعين معطيات الواقع واحتياجاته وخصوصياته.
فالعلاج بالخلايا الجذعية أمل جديد للشفاء ينتظره كثير من المرضى ومع إدراكنا أنه أحيط بشيء غير يسير من المبالغات، وبالرغم من أن كثيرا من الدراسات والنتائج لم تطبق إلى الآن إلا أن هذا المجال يشهد تطورا سريعا، ولا مبالغة في أنه من المتوقع أن يكون في بضع سنين هو الحل للكثير من المشكلات الصحية، وفي مقدمتها علاج أمراض الكلى، والكبد، والأعصاب الطرفية، والقلب، وغيرها من الأمراض المستعصية، ويأتي هذا الملتقى للكشف عن هذه الجوانب في خطوة تتكامل مع باقي الجهود التي تقوم بها وزارة الصحة في عدد من مستشفياتها المرجعية ومجلس البحث العلمي، ومستشفى جامعة السلطان قابوس ، والقطاع الصحي الخاص، ولذلك فإن المأمول بإذن الله تعالى أن يخرج هذا الملتقى برؤية أعمق وأشمل وأحدث في موضوع الخلايا الجذعية.


بعدها ألقى البروفسور ليسيوا ليزاتوا، المدير العلمي في معهد توسكان للأورام بفلورنسا بإيطاليا، ورقة علمية حول استخدامات الخلايا الجذعية في الأبحاث والعلاج ومعضلات تخزينها، وتطرق البروفيسور إلى أهم استخدامات الخلايا الجذعية وقال إن سلسلة خريطة الجينوم البشري تم تعريفها بالكامل وأصبح بإمكاننا تحديد أين يقع المرض، وأشار إلى مراحل تطور الجنين، وأين يمكن الحصول على الخلايا الجذعية وماهي المشاكل الأخلاقية المتعلقة بالاستخدامات المختلفة للخلايا، وإلى إسهامات الطبيب العربي ابن سينا وأكد أنه أحد آباء الطب الدوليين ويعد كتابه من أفضل كتب الطب على الإطلاق.
وأشار البروفسور إلى كثير من القضايا المتعلقة بإنهاء الحياة، والصحة الإنجابية،  والتشخيص قبل الولادة، والتلقيح الصناعي، والتعديل الجيني، والاستنساخ. كما حذر من تواصل الأبحاث في بعض الدول دون اهتمام بالجوانب الأخلاقية، وأكد على ضرورة أن يبتعد كل شخص يعمل في هذا المجال عن المصالح المادية، واختتم حديثه عن زراعة الخلايا الجذعية وما حققته من نجاح عند  آلاف المرضى، وأكد على أهمية توعية الجمهور حول أخلاقيات الطب بشكل غير مبالغ وضرورة غرس هذه الأخلاقيات من خلال توعية الجمهور والفرد وضرورة حماية هذه الأخلاقيات عبر القانون.
بعدها تحدث الدكتور محمد علي البار، مدير مركز أخلاقيات الطب بالمملكة العربية السعودية بجدة، وأشار في ورقته إلى الخلايا الجذعية من منظور طبي وإسلامي،وأكد على جواز الحصول على الخلايا الجذعية وتنميتها واستخدامها بهدف العلاج أو لإجراء الأبحاث العلمية المباحة إذا كان مصدرها مباحاً، أما إذا كان غير ذلك فإن ذلك لا يجوز، وتطرق إلى أنواع الخلايا وأهم استخداماتها، وتناول وجهة النظر الفقهية والدينية في مختلف الاستخدامات كالاستنساخ وغيرها من المواضيع المتعلقة بالخلايا الجذعية.


اشتمل الملتقى على حلقة نقاشية تناولت التجربة العمانية في مجال الخلايا الجذعية والبحوث والعلاجات المرتبطة بها وفي الحلقة تحدث البرفسور سلام الكندي، استشاري أول أمراض الدم بقسم أمراض الدم بكلية الطب والعلوم الصحية، والدكتور سلطان المسكري، استشاري أول جراحة العظام بقسم الجراحة بمستشفى جامعة السلطان قابوس، والدكتور سمير العزاوي، استشاري أول أمراض الدم مدير مختبر مستشفى مسقط الخاص، والدكتور دينسون، استشاري أول أمراض الدم بمستشفى جامعة السلطان قابوس، والدكتورة صبرية الهشامي، استشاري أول أمراض الدم مدير دائرة خدمات بنوك الدم بوزارة الصحة.


وتناول المشاركون في هذه الجلسة النقاشية حول الحالات المرضية التي تم علاجها في السلطنة فيما يتعلق بأمراض الخلايا الجذعية، وعن الأمور القانونية التي تحكم هذه العلاجات والأبحاث حولها، كما تطرق المتحدثون إلى النسب الكبيرة لمرضى الفشل الكلوي ومرضى السكري في السلطنة وإلى الحاجة الملحة لتكثيف الأبحاث للوصول إلى أفضل النتائج في مجال الخلايا الجذعية.


واختتم الملتقى بورقة عمل لفضيلة الدكتور الشيخ  كهلان الخروصي تناول فيها الخلايا الجذعية بـ» نظرة إسلامية» وتناول خلال الورقة أهم الآراء الفقهية والشرعية للاستخدامات المختلفة للخلايا الجذعية، وأسباب تحريم بعض الاستخدامات وكراهة البعض الآخر.

--------------------------

جريدة عمان:

الثلاثاء, 29 ذو الحجة 1436هـ. 13 اكتوبر 2015م
  أخــر المضاف
أتممت حفظ القرآن الكريم بتوفيق من الله تعالى ، احفظ من القرآن وفق المقررلي من الحفظ مثلا في المرحلة التأسيسية ست صفحات والمرحلة الثانية عشر صفحات والمرحلة الثالثة عشرين صفحة وهكذا أتممت الحفظ وفق المقرر لي في كل مرحلة . .. التفاصيل
مع القرآن الكريم وجدت الراحة والطمأنينة والتوفيق والحمدلله رب العالمين. - أحس براحة وسعادة لأني قريبة من القرآن الكريم - مع القرآن الكريم وجدت البركة في الوقت - مع القرآن الكريم وجدت قوة الذاكرة وتنشيطها. .. التفاصيل
رحلتي مع القران بدأت عندما كنت بصف الثاني عشر ..حيث كنت أحفظ سورة البقرة وآل عمران وجزء عم وبعض السور المتفرقة ..كانت مرحلة بين مد وجزر تارة اندفق بقوة وتارة تراني اكسل دون أي اهتمام ..كنت أتذمر وأشعر بالضجر من هذا الحال أريد الاستقرار مع القرآن ولكن البيئة التي أعيش فيها أشعر أنها شكلت عائق بين صر .. التفاصيل
- بركات القرآن الكريم لا تعد ولا تحصى، يكفي أن الله يحفظك بحفظك للقرآن ، غير الأشياء المادية والأهم الأشياء المعنوية ، وتسخير لك حتى الجمادات ، سبحان الله إنه لقرآن كريم. .. التفاصيل
- والله رحلتي في حفظ القرآن الكريم كانت بالنسبة لي من أحلى وأجمل الرحلات التي عرفتها في حياتي لأني كنت مع أعز وأحسن صديق ألا وهو القرآن الكريم الكتاب الطاهر استغرقت مدة حفظه ما يقارب أقل من سنة طبعا وفق المراحل المقررة لي . .. التفاصيل