إستفتــاء

انتظر...

مع حفظة القرآن
  • أمل يتجدد 10: سلامة الهنائية

    أتممت حفظ القرآن الكريم بتوفيق من الله تعالى ، احفظ من القرآن وفق المقررلي من الحفظ مثلا في المرحلة التأسيسية س...التفاصيل

  • أمل يتجدد 9: أم محمد الراشدية

    مع القرآن الكريم وجدت الراحة والطمأنينة والتوفيق والحمدلله رب العالمين. - أحس براحة وسعادة لأني ...التفاصيل

  • أمل يتجدد 8: صبرية الرحبي

    رحلتي مع القران بدأت عندما كنت بصف الثاني عشر ..حيث كنت أحفظ سورة البقرة وآل عمران وجزء عم وبعض السور المتفرقة ..ك...التفاصيل

  • أمل يتجدد 7: - خصيبة السعيدي من صحم

    - بركات القرآن الكريم لا تعد ولا تحصى، يكفي أن الله يحفظك بحفظك للقرآن ، غير الأشياء المادية والأهم...التفاصيل

  • أمل يتجدد 6: - موزة بنت خميس بن حميد الهنائية

    - والله رحلتي في حفظ القرآن الكريم كانت بالنسبة لي من أحلى وأجمل الرحلات التي عر...التفاصيل

محــاور و لقـاءات
  • الخليلي: نجد فيما عزي للنبي من كتب السيرة أشياء لا يمكن أن تمثل خلقـــــــه الرفيع الذي دلّ عليه القرآن

    دعا سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة إلى الاستهداء بالقرآن الكريم في معرفة السيرة النبوية، فمما نجد فيما عزي إليه من كتب السيرة بعض الأشياء التي لا يمكن أن تكون تمثل خلق النبي صلى الله عليه وسلم الرفيع الذي دلّ عليه القرآن الكريم. كما دعا سماحته إلى أن يغربل التاريخ فإذا غربل هذا التاريخ وأخذت الزبدة منه فإننا يمكن أن نستفيد من هذه الزبدة وبناء على...التفاصيل

  • سيف الهادي: برنامج أهل الذكر تجاوز المحلية إلى العالمية

    الإعلامي والمذيع التلفزيوني سيف الهادي عرفناه من خلال تقديم...التفاصيل

  • الرئيس التنفيذي لقناة الاستقامة الفضائية: ننشر الإسلام الصافي البعيد عن الطائفية والمذهبية

    يترقب المشاهدون والمتابعون في السلطنة انطلاق بث قناة الاستقامة العمانية الخاصة في شهر رمضان الذي يقترب من الحلول وسط تساؤلات عديدة ينتظر المتابعون الإجابة عنها خصوصا ما يتعلق باختيار اسم القناة وأهدافها وما الجديد الذي ستقدمه. "أثير" التقت الاستاذ خالد العيسري الرئيس التنفيذي لقناة الاستقامة العمانية وأجرت معه حوارا موسعا عن القناة وأهدافها وجديدها وخططها ال...التفاصيل

  • اللقاء التلفزيوني الذي أجرته قناة «الميادين» مع سماحة الشيخ الخليلي حول أوضاع الأمة

    أوضح سماحة الشيخ أهمية الحديث عن قضية توحد المسلمين ولملمة شتاتهم، واصفا إياها بأنها قضية «تشغل كل عاقل وتؤرق كل من في قلبه إيمان»، مؤكدا على أن هذا التشتت وهذا التشرذم وهذا العداء، وهذا التنافر بين الأمة، جعل بأس الأمة شديدا بينها، وصدق عليها حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم «يوشك أن تتداعى عليكم الأمم، كما تتداعى الأكلة على قصعتها، قالوا أمن قلة يا رسول الله، قال لا، إنكم كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل».وأضاف سماحته: إن الأمة بحاجة إلى من يخرجها من هذه الغثائية، ولا ريب أن الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان مدنيا بطبعه، اجتماعيا بفطرته، فهو لا يستقل بمصالحه عن بني جنسه ولا يستقل بأعماله عن بني جنسه، فكل عمل يعمله الإنسان لا بد من أن يشاركه فيه غ...التفاصيل

  • اللجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا تقر مبادئها بجامعة السلطان قابوس أهمها: العدالة والإحسان ودفع الضرر

    فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي: علينا تسخير أخلاقيات ديننا في العلوم والبحوث العلمية أكد فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة أن اللجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا التي عقدت مؤخرا ندوتها العالمية في جامعة السلطان قابوس وضعت اطارا خلقيا عاما فيه جملة من المبادئ أهمها الاستقلال والعدالة والاحسان ودفع الضرر.. مشيرا إلى أن تلك المبادئ مقررة وموجودة في الاعلا...التفاصيل

هل برامج التواصل الاجتماعي استغلت استغلالا جيدا في مجتمعاتنا؟

  هل برامج التواصل الاجتماعي (فيسبوك، توتير، واتساب) وغيرها استغلت استغلالا جيدا في مجتمعاتنا؟

إنه ولا ريب بأن هذه الوسائل الحديثة نعم من الله تفضل بها علينا، تعد نقلة نوعية في التواصل المستمر وكسر الحدود ووسيلة ثقافة ومعارف، ووسيلة أخبارية، ووسيلة تعبير عن كوامن النفس وابداعات العقول، ولكن هذه النعم تفاوتت توجهات الناس في استغلالها والاستفادة منها، على حسب وعي المستخدمين وثقافاتهم ورغباتهم وتوجهاتهم.

وقد وضع موقع القبس استفتاء حول هذا الموضوع جاءت نتائجه كالآتي:

جاءت أعلى نسبة للمصوتين (73%) بـ (لا) أي أنها لم تستغل الاستغلال الأمثل، وذلك ظاهر جلي، فهؤلاء المصوتون يرون بأن هذه الوسائل أسيء استغلالها، فصارت مصدراً للازعاج، ونشر الأكاذيب والشائعات، وبثاً للعنصريات والمذهبيات، وتأجيجاً للكراهية والعداوات، زد على ذلك أنها فتحت نافذة على شريحة من الشباب والفتيات لإقامة العلاقات المحرمة، وفتحا لباب الإباحية من خلال الافلام والصور والمواقع الهابطة، كما أنها استغلت استغلالا سيئاً في غسل الأدمغة فكرياً وعقائدياً، ونشر المخدرات، والإدمان عليها وتضييع الأوقات، مما أثر على الصحة والإنتاج وضعف العلاقات الاجتماعية.

بينما رأت شريحة من المشاركين في هذا الاستفتاء بنسبة (16%) بأن هذه البرامج صارت وسائل لا يمكن الاستغناء عنها في تبادل المعلومات، والتواصل الاجتماعي، وفي متابعة الأخبار والمستجدات أولاً بأول، وأنها المتنفس الوحيد للتعبير عن مكنونات النفس، وإطلاق المواهب، والمطارحات العلمية، ونشر المعلومات الهادفة، ونشر الإسلام والتعريف به والدفاع عن قيمه ومبادئه، والتأثير من خلالها إجابياً على أفكار الناس وتوجيهها التوجيه الحسن، كما أنها وسيلة للإطاحة بالظلمة والظالمين، وكسر الحواجز بين شباب الأمة لينفضوا عنهم غبار الدهر، ويلتحموا بلحمة الإسلام متعاضدين متناصرين على الوحدة وعمل الخير.

وفريق توسط في الحكم على هذه البرامج بنسبة  (11%) فرأى أنه استغلت باعتدال وتوازن، ولاشك بأن هذا الحكم ينبع من الواعين الذين يأخذون من منافع هذه البرامج، ويسخرونها في الصالح العام وفي نشر الخير وفعل الخير، ومع ذلك يجتنبون سمومها وأضرارها.

ولا شك بأن النظرة التي تعالج السلبيات وتغتنم الفوائد هي النظرة الوسط للاستفادة من هذه البرامج، ولابد إيزاء طغيان هذه البرامج على حياة الناس وهيمنتها على كل شرائح المجتمع، لابد من دور ريادي للمؤسسات التربوية، والتوجيهات الأسرية، والقوانين الانضباطية لتوجيه الأجيال كيف تستفيد من هذه البرامج الاستفادة المثلى، وكيف تجتنب شرورها، حتى تعود بالنفع الخاص والعام، ودفعا للأفراد والأسر والمجتمعات إلى الرقي الفكري، والتنافس الإيماني، والانفتاح المُأطر بأُطر الآداب والأخلاق والفضيلة، عندها ستكون هذه البرامج مصانع منتجة بشتى منافع الدين والدنيا.

أما إذا أهملت ولم توجه التوجيه السليم، فإنها ستكون كالقنبلة الموقوتة والديناميت الذي إذا انفجر ترك الديار بلاقع، ودمر الأخلاق والمُثل والفضيلة، وأتى على الأخضر واليابس، وحصد الأجيال حصداً، فنسأل الله أن يتفطن لذلك الغيورون والمربون والموجهون، وهنا محاضرة لمشرف الموقع طرق فيها جوانب من الحلول للاستفادة من هذه البرامج يمكن الانتفاع بما جاء فيها، وبالله التوفيق.

 

آداب كتابة الرسائل والاستفادة من برامج التواصل الاجتماعي - محاضرة عبدالله القنوبي   

www.youtube.com/watch

 

برامج التواصل الاجتماعي ذات حدين ، خطبة عبدالله القنوبي

www.youtube.com/watch