إستفتــاء

انتظر...

مع حفظة القرآن
  • أمل يتجدد 10: سلامة الهنائية

    أتممت حفظ القرآن الكريم بتوفيق من الله تعالى ، احفظ من القرآن وفق المقررلي من الحفظ مثلا في المرحلة التأسيسية س...التفاصيل

  • أمل يتجدد 9: أم محمد الراشدية

    مع القرآن الكريم وجدت الراحة والطمأنينة والتوفيق والحمدلله رب العالمين. - أحس براحة وسعادة لأني ...التفاصيل

  • أمل يتجدد 8: صبرية الرحبي

    رحلتي مع القران بدأت عندما كنت بصف الثاني عشر ..حيث كنت أحفظ سورة البقرة وآل عمران وجزء عم وبعض السور المتفرقة ..ك...التفاصيل

  • أمل يتجدد 7: - خصيبة السعيدي من صحم

    - بركات القرآن الكريم لا تعد ولا تحصى، يكفي أن الله يحفظك بحفظك للقرآن ، غير الأشياء المادية والأهم...التفاصيل

  • أمل يتجدد 6: - موزة بنت خميس بن حميد الهنائية

    - والله رحلتي في حفظ القرآن الكريم كانت بالنسبة لي من أحلى وأجمل الرحلات التي عر...التفاصيل

محــاور و لقـاءات
  • الخليلي: نجد فيما عزي للنبي من كتب السيرة أشياء لا يمكن أن تمثل خلقـــــــه الرفيع الذي دلّ عليه القرآن

    دعا سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة إلى الاستهداء بالقرآن الكريم في معرفة السيرة النبوية، فمما نجد فيما عزي إليه من كتب السيرة بعض الأشياء التي لا يمكن أن تكون تمثل خلق النبي صلى الله عليه وسلم الرفيع الذي دلّ عليه القرآن الكريم. كما دعا سماحته إلى أن يغربل التاريخ فإذا غربل هذا التاريخ وأخذت الزبدة منه فإننا يمكن أن نستفيد من هذه الزبدة وبناء على...التفاصيل

  • سيف الهادي: برنامج أهل الذكر تجاوز المحلية إلى العالمية

    الإعلامي والمذيع التلفزيوني سيف الهادي عرفناه من خلال تقديم...التفاصيل

  • الرئيس التنفيذي لقناة الاستقامة الفضائية: ننشر الإسلام الصافي البعيد عن الطائفية والمذهبية

    يترقب المشاهدون والمتابعون في السلطنة انطلاق بث قناة الاستقامة العمانية الخاصة في شهر رمضان الذي يقترب من الحلول وسط تساؤلات عديدة ينتظر المتابعون الإجابة عنها خصوصا ما يتعلق باختيار اسم القناة وأهدافها وما الجديد الذي ستقدمه. "أثير" التقت الاستاذ خالد العيسري الرئيس التنفيذي لقناة الاستقامة العمانية وأجرت معه حوارا موسعا عن القناة وأهدافها وجديدها وخططها ال...التفاصيل

  • اللقاء التلفزيوني الذي أجرته قناة «الميادين» مع سماحة الشيخ الخليلي حول أوضاع الأمة

    أوضح سماحة الشيخ أهمية الحديث عن قضية توحد المسلمين ولملمة شتاتهم، واصفا إياها بأنها قضية «تشغل كل عاقل وتؤرق كل من في قلبه إيمان»، مؤكدا على أن هذا التشتت وهذا التشرذم وهذا العداء، وهذا التنافر بين الأمة، جعل بأس الأمة شديدا بينها، وصدق عليها حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم «يوشك أن تتداعى عليكم الأمم، كما تتداعى الأكلة على قصعتها، قالوا أمن قلة يا رسول الله، قال لا، إنكم كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل».وأضاف سماحته: إن الأمة بحاجة إلى من يخرجها من هذه الغثائية، ولا ريب أن الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان مدنيا بطبعه، اجتماعيا بفطرته، فهو لا يستقل بمصالحه عن بني جنسه ولا يستقل بأعماله عن بني جنسه، فكل عمل يعمله الإنسان لا بد من أن يشاركه فيه غ...التفاصيل

  • اللجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا تقر مبادئها بجامعة السلطان قابوس أهمها: العدالة والإحسان ودفع الضرر

    فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي: علينا تسخير أخلاقيات ديننا في العلوم والبحوث العلمية أكد فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة أن اللجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا التي عقدت مؤخرا ندوتها العالمية في جامعة السلطان قابوس وضعت اطارا خلقيا عاما فيه جملة من المبادئ أهمها الاستقلال والعدالة والاحسان ودفع الضرر.. مشيرا إلى أن تلك المبادئ مقررة وموجودة في الاعلا...التفاصيل

انتشار خيانات الشرف بين الزوجين؟

انتشار خيانات الشرف بين الزوجين، ما أسبابها من وجهة نظرك؟

موضع حساس بدأ يرسم طريقه في ظل بعد بعض الناس عن الفضيلة، مع انفتاح واسع على مختلف الثقافات في المجتمعات التي لا تقيم للشرف أي قيمة، وقد وضع الموقع استفتاء حول الخيانات الزوجية وعن السبب الأظهر وراء انتشارها، فكان السبب الأوضح هو ضعف الوازع الديني مع سهولة اللقاءت المحرمة والتواصل الإلكتروني، وقد حاز هذا السبب نسبة (77%) من المصوتين، وذلك واضح جلي عند ضعف الجانب الايماني ومراقبة الذي يعلم السر وأخفى فيتفلت المرء من قيود الفضيلة، وكان الأليق بالمتزوجين أن يكونوا أكثر الناس عفة وتحصيناً من غيرهم، زيادة على ما فرض على المجتمع من اختلاط على مقاعد الدراسة ومكاتب العمل أصبحت المساحة مفتوحة لتبدال مثل هذه العلاقات المشبوهة، وكم ترى الرجل يتجمل للذهاب للعمل ما لا يتجمل لزوجته حليلته، لأن بانتظاره فتاة رائعة في مكان عمله أو دراسته.

وكم تتزين هي ما لا تتزين لزوجها حليلها؛ لأنه في مكتب العمل بانتظارها رجل سلب عقلها ولبها، وكم هي الضحكات بينهما وتبادل الهدايا، وحدث عن عشرات الصور من علاقات يندى لها الجبين.

زيادة على الانفتاح وسهولة التواصل الالكتروني، فكم تكتشف الزوجة عشرات الرسائل والصور الصارخة والكلام المعسول لمن يخون زوجها معها، وهي ربما صنعت مع رجل آخر نفس فعله، فضاعت بعض الأسر وتفشت الخيانات، فيضيع الحلال بين الزوجين مع سيل الخيانات الجارف، وتتهاوى البيوت وتتشتت الأسر ويضيع الأبناء، وتنتشر الفاحشة والرذيلة، ويظن البعض بأننا نبالغ وننظر للواقع نظرة سوداء بينما من خَبِر الواقع يحدثك بأن السيل قد عمَّ وطمَّ.

فعلى كل من الزوجين أن يتقي الله ويخافه، ويعلم أنه مطلع عليه ويعلم خياناته وغدراته، فليحصن فرجه وليغض بصره، وأن يبتعد عن كل ما يقوده إلى الحرام والخيانات من الاختلاط المباشر أو من خلال التواصل الالكتروني.

 

والسبب الثاني التقصير في حق الزوجية؛ بحيث لا يجد أحد الزوجين اشباع غريزته عند الآخر، وقد نال هذا من التصويت (14%)، ولا شك أن هذا أيضا موجود وإن كان أقل من سابقه، فشتات بعض الاسر وانتهاؤها بالطلاق سببه التقصير في حق الزوجية من تحصين الفروج وإعفاف النفوس بالحلال بشرع الله، فربما الزوج لا يهتم  بهذا الأمر مع زوجته فلا تجد ما يعفها ويصونها بالحلال فتبحث عنه مع الآخرين ولو بالحرام، وكذلك الزوجة ربما تهمل زوجها فلا تتزين له وتتجمل بما يشبعه ويصرفه عن الحرام، وينظر إلى الأخريات مع الموضة الحديثة والمكياج فيجذبه ذلك إلى البحث عن إرواء غريزته ولو بالحرام.

فعلى كل من الزوجين أن يتجمل للآخر وأن يشبع غريزته وأن يلبي له حاجته وأن يشبعه بالحلال، وأن يتجمل كل منهما للآخر بما يدعوهما إلى الاكتفاء بالحلال والبعد عن التفكير في الحرام.

 

والسبب الثالث للخيانات تعسير الزواج بالقيود والتكاليف الباهضة لمن يرغب بالزواج ويريد التعدد للعفة، وقد صوت لهذا السبب (9%)، ولا شك ان رغبة الزوجة في أن لا يشاركها في زوجها امرأة أخرى فتتشدد عليه وتختلق له الازمات والمشكلات لو فكر في الزواج بامرأة أخرى كل ذلك كان حجرة عثرة فيمن يجد عنده الرغبة في مزيد من إشباع غريزته، وكثيرا ما وقفت الزوجات في طريق زواج حليلها من اخرى، فاما ان يطلقها او تضايق زوجته الأخرى فيخرب بيته الآخر، وليت ان الامر وقف عند هذا الحد ؛ بل ان بعض الزوجات لا تبالي ولو انحرف زوجها الى الحرام ، المهم ان لا يتزوج عليها.

 

ونظرة الاسلام الوسط لا افراط فيها ولا تفريط ، نعم تغار على زوجها ولا تحب ان يشاركها فيه احد، لكن لا تمنعه مما احل الله له خاصة اذا كان يعدل معها ويقوم بحقها، كل ذلك لتصون زوجها من الخيانات الزوجية، فلأن يتزوج عليها خير من أن تخسر زوجها ونفسها ... والله يوفقك الجميع لك خير.