إستفتــاء

انتظر...

مع حفظة القرآن
  • أمل يتجدد 10: سلامة الهنائية

    أتممت حفظ القرآن الكريم بتوفيق من الله تعالى ، احفظ من القرآن وفق المقررلي من الحفظ مثلا في المرحلة التأسيسية س...التفاصيل

  • أمل يتجدد 9: أم محمد الراشدية

    مع القرآن الكريم وجدت الراحة والطمأنينة والتوفيق والحمدلله رب العالمين. - أحس براحة وسعادة لأني ...التفاصيل

  • أمل يتجدد 8: صبرية الرحبي

    رحلتي مع القران بدأت عندما كنت بصف الثاني عشر ..حيث كنت أحفظ سورة البقرة وآل عمران وجزء عم وبعض السور المتفرقة ..ك...التفاصيل

  • أمل يتجدد 7: - خصيبة السعيدي من صحم

    - بركات القرآن الكريم لا تعد ولا تحصى، يكفي أن الله يحفظك بحفظك للقرآن ، غير الأشياء المادية والأهم...التفاصيل

  • أمل يتجدد 6: - موزة بنت خميس بن حميد الهنائية

    - والله رحلتي في حفظ القرآن الكريم كانت بالنسبة لي من أحلى وأجمل الرحلات التي عر...التفاصيل

محــاور و لقـاءات
  • الخليلي: نجد فيما عزي للنبي من كتب السيرة أشياء لا يمكن أن تمثل خلقـــــــه الرفيع الذي دلّ عليه القرآن

    دعا سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة إلى الاستهداء بالقرآن الكريم في معرفة السيرة النبوية، فمما نجد فيما عزي إليه من كتب السيرة بعض الأشياء التي لا يمكن أن تكون تمثل خلق النبي صلى الله عليه وسلم الرفيع الذي دلّ عليه القرآن الكريم. كما دعا سماحته إلى أن يغربل التاريخ فإذا غربل هذا التاريخ وأخذت الزبدة منه فإننا يمكن أن نستفيد من هذه الزبدة وبناء على...التفاصيل

  • سيف الهادي: برنامج أهل الذكر تجاوز المحلية إلى العالمية

    الإعلامي والمذيع التلفزيوني سيف الهادي عرفناه من خلال تقديم...التفاصيل

  • الرئيس التنفيذي لقناة الاستقامة الفضائية: ننشر الإسلام الصافي البعيد عن الطائفية والمذهبية

    يترقب المشاهدون والمتابعون في السلطنة انطلاق بث قناة الاستقامة العمانية الخاصة في شهر رمضان الذي يقترب من الحلول وسط تساؤلات عديدة ينتظر المتابعون الإجابة عنها خصوصا ما يتعلق باختيار اسم القناة وأهدافها وما الجديد الذي ستقدمه. "أثير" التقت الاستاذ خالد العيسري الرئيس التنفيذي لقناة الاستقامة العمانية وأجرت معه حوارا موسعا عن القناة وأهدافها وجديدها وخططها ال...التفاصيل

  • اللقاء التلفزيوني الذي أجرته قناة «الميادين» مع سماحة الشيخ الخليلي حول أوضاع الأمة

    أوضح سماحة الشيخ أهمية الحديث عن قضية توحد المسلمين ولملمة شتاتهم، واصفا إياها بأنها قضية «تشغل كل عاقل وتؤرق كل من في قلبه إيمان»، مؤكدا على أن هذا التشتت وهذا التشرذم وهذا العداء، وهذا التنافر بين الأمة، جعل بأس الأمة شديدا بينها، وصدق عليها حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم «يوشك أن تتداعى عليكم الأمم، كما تتداعى الأكلة على قصعتها، قالوا أمن قلة يا رسول الله، قال لا، إنكم كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل».وأضاف سماحته: إن الأمة بحاجة إلى من يخرجها من هذه الغثائية، ولا ريب أن الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان مدنيا بطبعه، اجتماعيا بفطرته، فهو لا يستقل بمصالحه عن بني جنسه ولا يستقل بأعماله عن بني جنسه، فكل عمل يعمله الإنسان لا بد من أن يشاركه فيه غ...التفاصيل

  • اللجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا تقر مبادئها بجامعة السلطان قابوس أهمها: العدالة والإحسان ودفع الضرر

    فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي: علينا تسخير أخلاقيات ديننا في العلوم والبحوث العلمية أكد فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة أن اللجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا التي عقدت مؤخرا ندوتها العالمية في جامعة السلطان قابوس وضعت اطارا خلقيا عاما فيه جملة من المبادئ أهمها الاستقلال والعدالة والاحسان ودفع الضرر.. مشيرا إلى أن تلك المبادئ مقررة وموجودة في الاعلا...التفاصيل

الموضوع 

سلسلة إشراقات من التفسير الموضوعي (2): الشورى (ج2)

الدكتور الشيخ كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة

سورة الشورى تبين صفات ثابتة راسخة في المؤمنين تدعو إلى التأمل في معانيها

الصحابة فهموا التفرقة بين ما ينبغي أن يستشار فيه وما لا يصح

المسلمون خسروا فـي معركة أحد لكنهم انتصروا بمحافظتهم على مبادئهم

جريدة عمان: الجمعة, 13 مايو 2011

متابعة - سيف الخروصي -

اما الآيات التي ورد فيها ذكر الشورى فهي قوله تبارك وتعالى ((فَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى لِلَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ)).

يبدأ القرآن الكريم يذكر صفات هؤلاء الذين يؤثرون ما عند الله عز وجل على متاع الدنيا الزائل وهذه الصفات المذكورة تتذكر انها في العهد المكي يوصف بها المؤمنون في العهد المكي ((لِلَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ َالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنْتَصِرُونَ وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ وَلَمَنِ انتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُوْلَئِكَ مَا عَلَيْهِمْ مِنْ سَبِيلٍ)) سورة الشورى.

ان سورة الشورى سورة جديرة بأن نقف عندها وان نتامل معانيها لأن هذه الآيات التي تبين صفات ثابتة راسخة في المؤمنين جاءت عقب سياقات قرآنية هل يستغرب بعض الناس ان ترد في العقد المكي لأن المظنون ان السور التي نزلت في العهد المكي سور تتناول ترسيخ العقيدة اقامة الحجج والبراهين العقلية على المناوئين على الخصوم الذين يشركون بالله سبحانه وتعالى في حين اننا نجد في هذه الايات التي تلوتها قيما خلقية رفيعة ونجد ايضا اقامة الصلاة ايتاء الزكاة لأن الزكاة شرعت وفرضت في العهد المكي ونجد اقرار صفة الشورى موصوفا بها جماعة المؤمنين كما نجد ايضا قيما خلقية من نحو (واذا ما غضبوا هم يغفرون) ونجد ايضا قيما خلقية تتصل بالانتصار حينما يبغى عليهم وهذا في العهد المكي هذه كلها وردت وورد قبلها في سورة الشورى آيات لابد ايضا ان ننتبه لها لأهميتها وهذا ما قلت لأجله ان سورة الشورى تدعونا الى ان نتأمل في معانيها كثيرا ومن ذلك قوله تبارك وتعالى في هذه السورة: ((شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ)).

((شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ)) وبالمناسبة شرع لكم من الدين سوف تكون موضوع حديثنا في الحلقة القادمة باذن الله عز وجل لأننا سوف نتناول الشريعة ولهذا قلت ان من اسباب اختياري لموضوع الشورى ان الموضوعات التالية تبنى في بعض اجزائها على فهمنا لموضوع الشورى ونحن نجد هنا لأننا نتحد عن الشورى في سورة الشورى في آيات لاحقة لأن الذي تقدمها قبل بضعة ايات شرع لكم من الدين ومما تقدمها ايضا ((فَلِذَلِكَ فَادْعُ وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَقُلْ آمَنْتُ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنْ كِتَابٍ وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمُ)) امر بالدعوة الى هذا الدين وبالاستقامة عليه ونهي عن اتباع الهوى مع التأكيد على المبدأ الايماني الراسخ الذي هو الايمان بالله عز وجل والايمان بكتابه ثم بيان هذه الحقيقة الناصحة في مهد الدعوة في بداية الدعوة الى هذا الدين ((وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمُ)) وكأن ما سيأتي من مبادئ للصفات الاساسية التي ويوصف به المؤمنون انما ينبني على هذه الصفات ايضا يبنى على الايمان بالله عز وجل وعلى اجتناب الهوى واتباع الحق ويبنى على الايمان بما انزل الله تعالى من كتاب ويبنى على العدل ((وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمُ)) وهذا في العهد الملكي يخاطب الرسول صلى الله عليه وسلم بهذا الخطاب ليخاطب به المؤمنين والمشركين على حد سواء ((إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ)) فناتي الى دلالات الآيات التي تلوتها من سورة الشورى لكن هناك موضوعا آخر نتعرف عليه ثم بعد ذلك نعود بالتحليل وهو سورة آل عمران ايضا ورد فيها الامر صريحا وسورة آل عمران هي سورة مدنية والعهد المدني هو العهد الذي انزل الله فيه على المؤمنين تفاصيل الأحكام الشرعية لبناء المجتمع واقامة الدولة الاسلامية فاذن لا غرابة ان تنزل مثل هذه التفاصيل ولذلك نزلت بصيغة الامر ((فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ)) في العهد المدني ((فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ إِنْ يَنْصُرْكُمُ اللَّهُ فَلا غَالِبَ لَكُمْ وَإِنْ يَخْذُلْكُمْ فَمَنْ ذَا الَّذِي يَنْصُرُكُمْ مِنْ بَعْدِهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ)) ثم اقول بان سورة آل عمران سورة مدنية سوف نستغرب حينما نقارن الوصف الذي ورد في السورة المكية في سورة الشورى وبين السياق الذي وردت فيه الشورى في سورة آل عمران المدنية هناك يتوسط وصف المؤمنين لأن امرهم شورى بينهم يتوسط اقامة الصلاة وايتاء الزكاة ((وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ)) وقليلة هي المواضع التي يفصل فيها بين اقامة الصلاة وايتاء الزكاة في القرآن الكريم فاذا ما فصل بينهما دل ذلك على ان هذا الفاصل بين اقامة الصلاة وايتاء الزكاة فاصل له عظيم المنزله في هذا الدين واذا ما اتينا الى سورة آل عمران فان سبب نزول هذه الآيات كانت كما تعرفون عقب غزوة احد التي استشار فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم اصحابه في امر الخروج لملاقاة المشركين او البقاء والتحصن في المدينة وتعرفون هذه الحادثة الشنيعة لكن لا ننتبه احيانا الى ان غرس مبدأ الشورى هو الذي اتاح للمسلمين في العام الأول من الهجرة ان يطبقوه تطبيقا حقيقيا بعدما انشأوا مجتمعهم بعد ما اقاموا مجتمعا متماسكا في المدينة المنورة وكانت في تلك السنة الاولى من الهجرة كانت غزوة بدر تعرفون ان رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما فاتته العير جمع اصحابه من المهاجرين والانصار وقال لهم (اشيروا علي ايها الناس ولذلك كان الأمر محل تشاور بينهم وقد تجاوبوا معه فقد تكلم المهاجرون وتكلم المهاجرون وهو يقول اشيروا علي ايها الناس حتى قال الأنصار كأنك تعنينا يا رسول الله.. الحادثة الشهيرة هذا مجتمع صيغ بفعل آيات كتاب الله عز وجل لأنهم فهموا وتدبروا في هذه الآيات مع ان الذي انزل عليهم قبل ذلك كانت سورة الشورى وهي قوله سبحانه وتعالى: ((وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ)).

ثم في الموضع الذي يقاتلون فيه في غزوة بدر ايضا فهم صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم التفرقة بين ما ينبغي ان يستشار فيه وما لا يصح ان يستشار فيه فلذلك حينما ارادوا ان ينزلوا على ماء بدر قالوا له قال له الحباب بن المنذر اهو منزل انزلك الله اياه أم هي الحرب والمكيدة فقال صلى الله عليه وسلم: بل هي الحرب والمكيدة كما في كتب السير فقال ليس هذا بالموضع واقترح عليه بعد ذلك ان يتقدموا الى ادنى ماء من العدو وان يغوروا ما وراءها فهذا التشاور فيما بين صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم في اول موقف حقيقي يستدعي المشورة ما كان متكلفا ولا كان محتاجا فيه الى ان يعلموا كيف يبدوا آراءهم ولا ان يعلم رسول الله صلى الله عليه وسلم ان عليه ان يستشير ولذلك لما جاءت غزوة احد اوثر الحفاظ على مبدأ الشورى فان الرسول صلى الله عليه وسلم كان يميل الى ان يتحصنوا في المدينة وكذا كان رأي كثير من كبار صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم من المهاجرين والأنصار الا ان طائفة خاصة من الشباب ممن فاتهم الجهاد في سبيل الله في بدر كان رأيهم الخروج لملاقاة المشركين في احد ومع ما امر به صلى الله عليه وسلم من المحافظة على اماكنهم وما صدر منهم بعد ذلك من المخالفة وما ادى اليه ذلك مع غيره من الاصداف الى ان يرزأ المسلمون وان يصابوا بهزيمة فقدوا فيها ابطالا صناديد صحابة كراما من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم واستشهدوا بسبب ما حصل الا ان الأمر الرباني يأتي فيقول ((فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ)).

تأتي المحافظة حتى لا يفقد ذلك لما رأِوا كراهية الرسول صلى الله عليه وسلم للخروج وراجعوه بعد ان استقر الرأي رفض رسول الله صلى الله عليه وسلم ان يخلع درعه وعدة الحرب التي لبسها لأن فاذا عزمت فتوكل هكذا هي الشورى.

ومع انهم خسروا في المعركة الا انهم انتصروا بمحافظتهم على مبادئهم وكان الضرر البالغ كان يمكن ان يكون ان لو فرطوا في مبدأ الشورى ان لو تراجعوا عما ادى اليه تشاورهم حول الخروج من عدمه.

هذا في سورة آل عمران تجد في السورة وشاورهم هنا مع انهم اتصلوا بأمور الحرب والاستعدادات العسكرية ومواجهة العدو الا ان هذا لا يعني اقتصار امر المشاورة على هذه الجوانب فقط لآن مبدأ الشورى قد رسخ من خلال آيات الشورى ومن خلال ممارسة رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي وصفه اصحابه بانه ما رأوا اكثر مشورة لأصحابه منه عليه افضل الصلاة وازكى السلام.

  أخــر المضاف
الشيخ خلفان العيسري رحمه الله: ان الله سبحانه خلق الانسان في أحسن تقويم وهداه إلى صراط مستقيم , أنزل عليه كتاباً يتلى يقول جل جلاله فيه : "فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى" والمتدبرُ لأحوال الناس ونحن في هذا الزمن , ونرى المطالبات وقد كثرت , ونرى الشباب وهم قد هيأوا أنفسهم لتحمل المسؤوليات , .. التفاصيل
أكد سعادة الشيخ أحمد بن سعود السيابي أمين عام مكتب الافتاء أن مولد النبي صلى الله عليه وسلم ليس مولد بشر عادي إنما هو مولد للبشرية ومولد للإنسانية. وأوضح أن مولد سيد البشرية وخير البرية نبي الرحمة ورسول الهداية ليس حدثا عابرا وإنما هو حدث بحجم الكون العظيم من مجراته الى ذراته لأنه رحمة للعالمين. .. التفاصيل
حذر فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة من استخدام وسائل التواصل الالكتروني للوصول إلى حق باتباع طرق ووسائل باطلة. ونبه الى ان أغلب الشبكات أمست وسائل للترفيه والتسلية والغلو وما يتنافى مع القيم والأخلاق من خلال ارسال رموز تتعارض مع الحشمة والعفاف وحدود التواصل ب .. التفاصيل
قال فضيلة الشيخ الدكتور ناصر بن سليمان السابعي: إن القيم والأخلاق عناصر في منظومة الكيان البشري متحدة بين سائر الأديان والشعوب والرسالات، إلا أنه ليس هناك تشريع ولا نظام كنظام الاسلام في رعايته لها.وأوضح فضيلة الشيخ أن صراع القيمتين «الخير الشر» منذ ابليس وآدم عليه السلام، ودعا الى ضرورة .. التفاصيل