إستفتــاء

انتظر...

مع حفظة القرآن
  • أمل يتجدد 10: سلامة الهنائية

    أتممت حفظ القرآن الكريم بتوفيق من الله تعالى ، احفظ من القرآن وفق المقررلي من الحفظ مثلا في المرحلة التأسيسية س...التفاصيل

  • أمل يتجدد 9: أم محمد الراشدية

    مع القرآن الكريم وجدت الراحة والطمأنينة والتوفيق والحمدلله رب العالمين. - أحس براحة وسعادة لأني ...التفاصيل

  • أمل يتجدد 8: صبرية الرحبي

    رحلتي مع القران بدأت عندما كنت بصف الثاني عشر ..حيث كنت أحفظ سورة البقرة وآل عمران وجزء عم وبعض السور المتفرقة ..ك...التفاصيل

  • أمل يتجدد 7: - خصيبة السعيدي من صحم

    - بركات القرآن الكريم لا تعد ولا تحصى، يكفي أن الله يحفظك بحفظك للقرآن ، غير الأشياء المادية والأهم...التفاصيل

  • أمل يتجدد 6: - موزة بنت خميس بن حميد الهنائية

    - والله رحلتي في حفظ القرآن الكريم كانت بالنسبة لي من أحلى وأجمل الرحلات التي عر...التفاصيل

محــاور و لقـاءات
  • الخليلي: نجد فيما عزي للنبي من كتب السيرة أشياء لا يمكن أن تمثل خلقـــــــه الرفيع الذي دلّ عليه القرآن

    دعا سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة إلى الاستهداء بالقرآن الكريم في معرفة السيرة النبوية، فمما نجد فيما عزي إليه من كتب السيرة بعض الأشياء التي لا يمكن أن تكون تمثل خلق النبي صلى الله عليه وسلم الرفيع الذي دلّ عليه القرآن الكريم. كما دعا سماحته إلى أن يغربل التاريخ فإذا غربل هذا التاريخ وأخذت الزبدة منه فإننا يمكن أن نستفيد من هذه الزبدة وبناء على...التفاصيل

  • سيف الهادي: برنامج أهل الذكر تجاوز المحلية إلى العالمية

    الإعلامي والمذيع التلفزيوني سيف الهادي عرفناه من خلال تقديم...التفاصيل

  • الرئيس التنفيذي لقناة الاستقامة الفضائية: ننشر الإسلام الصافي البعيد عن الطائفية والمذهبية

    يترقب المشاهدون والمتابعون في السلطنة انطلاق بث قناة الاستقامة العمانية الخاصة في شهر رمضان الذي يقترب من الحلول وسط تساؤلات عديدة ينتظر المتابعون الإجابة عنها خصوصا ما يتعلق باختيار اسم القناة وأهدافها وما الجديد الذي ستقدمه. "أثير" التقت الاستاذ خالد العيسري الرئيس التنفيذي لقناة الاستقامة العمانية وأجرت معه حوارا موسعا عن القناة وأهدافها وجديدها وخططها ال...التفاصيل

  • اللقاء التلفزيوني الذي أجرته قناة «الميادين» مع سماحة الشيخ الخليلي حول أوضاع الأمة

    أوضح سماحة الشيخ أهمية الحديث عن قضية توحد المسلمين ولملمة شتاتهم، واصفا إياها بأنها قضية «تشغل كل عاقل وتؤرق كل من في قلبه إيمان»، مؤكدا على أن هذا التشتت وهذا التشرذم وهذا العداء، وهذا التنافر بين الأمة، جعل بأس الأمة شديدا بينها، وصدق عليها حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم «يوشك أن تتداعى عليكم الأمم، كما تتداعى الأكلة على قصعتها، قالوا أمن قلة يا رسول الله، قال لا، إنكم كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل».وأضاف سماحته: إن الأمة بحاجة إلى من يخرجها من هذه الغثائية، ولا ريب أن الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان مدنيا بطبعه، اجتماعيا بفطرته، فهو لا يستقل بمصالحه عن بني جنسه ولا يستقل بأعماله عن بني جنسه، فكل عمل يعمله الإنسان لا بد من أن يشاركه فيه غ...التفاصيل

  • اللجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا تقر مبادئها بجامعة السلطان قابوس أهمها: العدالة والإحسان ودفع الضرر

    فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي: علينا تسخير أخلاقيات ديننا في العلوم والبحوث العلمية أكد فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة أن اللجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا التي عقدت مؤخرا ندوتها العالمية في جامعة السلطان قابوس وضعت اطارا خلقيا عاما فيه جملة من المبادئ أهمها الاستقلال والعدالة والاحسان ودفع الضرر.. مشيرا إلى أن تلك المبادئ مقررة وموجودة في الاعلا...التفاصيل

الخليلي يدعو الى معالجة المخدرات بيد رادعة وأخرى نافعة والتجنيس غير المدروس يمكن أن يكون سببا‎

لخليلي يدعو الى معالجة المخدرات بيد رادعة وأخرى نافعة والتجنيس غير المدروس يمكن أن يكون سببا

إقامة المسابقات للناشئة لاكتشاف خزائن القرآن -

دعا سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة إلى معالجة قضية المخدرات بيد من حديد رادعة وأخرى من ذهب نافعة وأن التجنيس غير المدروس يمكن أن يكون سببا. وشدد سماحته على أن كتاب الله اهم ما يجب أن يعتنى به تلاوة وتفسيرا وتطبيقا واقامة المسابقات للناشئة لاكتشاف ما في خزائنه مهم جدا، وعلى المسؤولين أن يفيقوا ويستبصروا ويدركوا خطورة تغييب دور مدارس القرآن الكريم في بناء جيل المستقبل.

وأوضح سماحة الشيخ في موضوع الصاق تهمة المروق من الدين من قبل البعض سببه ان أهل الحق حرصوا على ان يحيوا السنن ويميتوا البدع ويسيروا بالناس سيرة الرسول وخلفائه فلذلك ألصق بهم بأنهم هم المارقون وكيلت لهم التهم. وبين سماحته الفرق بين عبارة (كفر دون كفر وكفر النعمة) وقال انها (كفر دون كفر) عبارة لأهل الحديث، ونحن نعبر عنه بكفر النعمة لأن الإنسان الذي يخرج عن منهج الخالق يكون مغطيا لنعمته. وأكد سماحته على ان هناك دراسات يقوم بها بعض المعنيين والسعي قائم لإقامة رابطة علماء أهل الحق والاستقامة ونرجو ان تكون هناك استجابة والامر كله بيد الله.. وإلى ما جاء في اللقاء:

 

ردع الشاذين

*أرقام المروجين ومتعاطي المخدرات بالسلطنة في ازدياد يوما بعد يوم والسلطات لا يكاد يكون يوم إلا وتنشر عن ذلك الاخبار، يكثر الحديث ان السلطات في بلادنا لا تطبق عقوبات رادعة حيال هؤلاء فلذلك يسرحون ويمرحون.. ما الذي تدعون إليه في هذا الجانب؟

- انا ادعو الى المعالجة بيدين، يد من حديد رادعة ويد من ذهب نافعة فلا بد من ان تتضافر جهود الاسلام والتربية على حسن الاخلاق والتمسك بقيم الدين وترسيخ العقيدة الصحيحة في نفوس الناس والربط ما بين الدنيا والآخرة والوصل ما بين الايمان والعمل بهذا تعالج، اما بالنسبة الى اليد الحديدية فإنها تردع الشاذين واما اكثر الناس الذين هم على الفطرة فإنهم تستجيب فطرتهم عندما يربون هذه التربية الايمانية الصالحة ويربطون بالعقيدة الصحيحة.

 

*هناك من يقول أن وجود المخدرات سببه التجنيس غير المدروس؟ ما رأيك في ذلك؟

- قد يكون ذلك سببا لان كثيرا من الناس ربما اعتادوا الاتجار في المخدرات او استعمال المخدرات وجاؤوا بشعورهم عندما يتجنسون في هذا البلد.

 

تهذب الأخلاق

*غيب الدور الحقيقي لمدارس القرآن الكريم ونتج ما نتج من احوال في رأيكم ما الاسباب وما كلمتكم للمعنيين للاهتمام بها؟

- هذه القضية طالما درسناها وطالما طرحناها وطالما ألححنا في الطلب فيها وأنّ رغبة الجميع في ان تكون مدارس القرآن هي الاساس في بناء الجيل وتهذيب الأخلاق وغرس الأفكار حتى تكون الناشئة تقوم من أول الأمر على هدى من الله سبحانه وتعالى.

ونحن نرجو أن يفيق المسؤولون وان يستبصروا وان يدركوا خطورة الامر وما الذي نتج عن تغييب دور هذه المدارس في بناء جيل المستقبل.

 

ضعف النفوس

*كي يكتشف الصوت الجميل في الغناء يهتم به وتقام له المسابقات ويحشد له الخبراء والمعنيون وترعى بسخاء ويتنافس ذوو المناصب لرعايته وتروج إعلاميا في كافة القنوات.. بينما يفتقد ذلك في اكتشاف أفضل قارئ للقرآن وإن وجدت فباستحياء؟

- هذا انما يعود الى ضعف هذه النفوس بسبب بعدها عن منهج الله سبحانه وتعالى وبسبب تشبثها بتقليد الآخرين واتباع مسالك الشيطان والعياذ بالله ولو ان هذه النفوس زكت لأدركت ان اهم ما يجب ان يعتنى به هو كتاب الله الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه وان تكون العناية لا بمجرد تلاوته بل بتلاوته وتفسيره وتطبيقه وتعويد الناشئة على الانتفاع بالقرآن الكريم واقامة المسابقات لاكتشاف ما في القرآن الكريم من خزائن العلم والمعرفة.

 

برقع النفاق

*هل لسماحتكم ان تفسروا لنا حديث النبي صلى الله عليه وسلم في القوم الذين يمرقون من الدين .. وفي رأيك لماذا يصر الآخرون على نعت فئة من المسلمين بها دون غيرهم رغم أن هذه الفئة ثابتة على الدين متمسكة بوثيق عراه؟

- هذا انما يعود الى ان هذه الافكار رسخت في اناس ترسيخا بالغا منذ الانحراف الذي وقع، انحراف الحكم عن المنهج الصحيح الذي كان عليه الرسول صلى الله عليه وسلم وكانت عليه الخلافة الراشدة، فإن السواد الاعظم من الناس انساقوا وراء هذا الانحراف وتابعوا السلطات الظالمة التي ارادت ان تدعم وجودها بإلصاق التهم بالذين يقومون من اجل اصلاح ما افسدوه هم، فكم رسخ من نحو هذا من افكار هدامة في هذه الامة ناهيكم انه لما قام عمر بن عبدالعزيز رضي الله عنه وسار السيرة الراشدة ورد الامر الى اصله وطبق الاحكام الشرعية في اسرته اولا ثم في سائر الناس لم يرق لهم ذلك فلما أراد من بعده ان يسير هذه السيرة حرصوا على ان ينحرفوا به فجاؤوه بأربعين شيخا بشهادة متفقة أن الخليفة لا حساب عليه ولا عقاب وحسبنا ان هؤلاء جعلوا من جملة ما تثبت به الخلافة الشرعية ان يأخذها الانسان بالقوة وضربوا مثلا لذلك عبدالملك بن مروان الذي اخذ السلطة بالقوة فقالوا بأنها ثبتت خلافته بأخذها بالغلبة وقالوا بأن حكمه حكم شرعي ولا يجوز القيام عليه في حين ان عبدالملك بن مروان هو كان أول من أزاح برقع النفاق الذي كان عليه من قبله فهو الذي جاهر بأنه سيحمل الامة بالقوة على اتباع سياسته وان كل من حاد عن ذلك لا يكون وراء هذا الحياد إلا السيف فقد خطب أول خطبة وقال (أيها الناس لست بالخليفة المستضعف ولا بالخليفة المداهن ولا الخليفة المأفون وانكم لتأمروننا بأوامر تنسون منها انفسكم ولكن لن يقول لي بعد اليوم احدكم اتق الله إلا ضربت عنقه) ومع هذا يقال بأن من خرج عنه هو مارق وان هذا المسلك هو مسلك الحق، هذه هي المفارقات العجيبة التي وقعت فيه هذه الامة ولا تزال هذه الامة تعيش في هذه المفارقات فلذلك الصق بأهل الحق الذين حرصوا على ان يحييوا السنن وان يميتوا البدع وان يسيروا بالناس سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وسيرة خلفائه الراشدين الصق بهؤلاء بأنهم هم المارقون وكيلت لهم التهم.

 

توضيح

*هل لسماحتكم توضيح ما تقولونه (كفر شرك وكفر نعمة) وبين ما يقولون (كفر دون كفر)، وما هو دور علماء الحق والاستقامة مع اخوانهم من العلماء من المذاهب الأخرى في التقارب بين المسلمين ونبذ الفرقة والتباغض والتكفير؟

- على أي حال عبارة كفر دون كفر هذه عبارة اهل الحديث عبروا عن هذا بالكفر دون كفر ونحن نعبر عنه بكفر النعمة لان الانسان الذي يخرج عن منهج الخالق سبحانه وتعالى يكون مغطيا لنعمته اذ النعمة تقتضي ان يطيع الله سبحانه وتعالى والكفر في الاصل هو التغطية كما قال الله تعالى: {... أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ...} أي يعجب الزراع لانهم يغطون البذر فالكفر هو ان تغطى نعمة الله سبحانه وتعالى بفعل محارم واجتناب اوامره هو كفر النعمة، وما زاد على ذلك وهو انكار لما علم من الدين بالضرورة هو كفر الشرك المخرج من ملة الاسلام والأدلة على كفر النعمة كثيرة في كتاب الله سبحانه وتعالى الله سبحانه وتعالى يقول: {إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا} فمن لم يكن شاكرا عده كفورا ويقول الله تعالى حكاية عن سليمان عليه السلام: {... لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ ...} وكذلك قول الله تعالى: {... وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ} والأحاديث في السنة النبوية الدالة علي هذا كثيرة جدا منها قول النبي صلى الله عليه وسلم "لا ترجعوا من بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض" إلى آخره.

وكذلك قول الشاعر:

في ليلة كفر النجوم غمامها

ولا ريب ان اهل الحق والاستقامة حرصوا على ان يدعوا الناس جميعا الى الالتفاف حول القرآن والى الالتفاف حول السنة النبوية الثابتة التي لا غموض فيها، وحرصوا على ان تتوحد الأمة في ظل هذا الدين الحنيف وان تتجنب الامة الشقاق والنزاع والخلاف ونسأل الله تعالى ان يوفق لتجاوب الأمة مع هذا النداء.

 

الرابطة والقناة

*اقامة رابطة لعلماء الحق والاستقامة والكل يجمع على أن الذي سيقوم بهذا الأمر انما هو انتم فهل من جديد في هذا الموضوع؟

- استغفر الله، ارجو الله تعالى ان يوفق لهذا الأمر وانا سعيت ولا ازال اسعى وارجو من فضل الله تعالى ان تكون هناك استجابة وقد ألححت في هذا الأمر والأمر كله بيد الله.

 

* وما هي الافكار المعينة التي اقترحتموها في هذا الجانب؟

- نحن عهدنا الى بعض الناس ان يقوموا ببعض الدراسات ولعل مع جمع هذه الدراسات وتمحيصها نصل الى نتيجة ان شاء الله.

 

*وبالنسبة للقناة الفضائية التي يتعطش اليها؟

- أرجو أن يوفق الله لوجودها، والجهود مبذولة والله ييسر والله تعالى يحفز الهمم للقيام بهذا.

______________________________

أجرى اللقاء: سيف بن سالم الفضيلي

جريدة عمان، الاثنين: 3 رمضان 1433ه / 23 يوليو 2012م


  أخــر المضاف
الشيخ خلفان العيسري رحمه الله: ان الله سبحانه خلق الانسان في أحسن تقويم وهداه إلى صراط مستقيم , أنزل عليه كتاباً يتلى يقول جل جلاله فيه : "فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى" والمتدبرُ لأحوال الناس ونحن في هذا الزمن , ونرى المطالبات وقد كثرت , ونرى الشباب وهم قد هيأوا أنفسهم لتحمل المسؤوليات , .. التفاصيل
مرحلة المراهقة , هذه المرحلة هي مرحلة مهمة في حياة الإنسان، والسؤال هو لماذا نجد أكثر أبناءنا في هذه المرحلة يمرون بمنعطف خطير؟؟ تكثر الشكاوى والنجوى من قبل أولياء الأمور , فتارة يقولون إن هؤلاء الأبناء متمردون , وتارة يقولون بأنهم انسلخوا من العادات والتقاليد , وتارة نسأل اسئلة لماذا لا يهتمون بدرا .. التفاصيل
أكد فضيلة الشيخ د. كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة أن انتشار العنف والغلو والتطرف بين المسلمين اليوم سببه الاستبداد وغياب القدوة الحسنة ومصادرة حقوق الناس وهدر كرامتهم وتبديد ثروات الأمة ومجانبة العدل والانصاف.. وأضاف: أن الاحتكام إلى الغير وعدم احتمال الخلاف في الرأي أدى كذلك إلى .. التفاصيل
أكد مواطنون أنّ الهوية تشكّل أساساً لشخصية الفرد، يعرفُ بها، ويُنسبُ إليها وأنها تشمل الكثير من العناصر المهمة كالقيم والمبادئ والأفكار والسلوكيات. وقالوا: بقدر ما تترسخ الهوية وتتسع مساحتها بقدر ما يعمّق ذلك الانتماء والولاء الوطني. كما يميّز ذلك أيضاً طابع الخصوصية ويزيده تفرُّداً بين سائر المجتم .. التفاصيل
الخروصي: محاولة تلمس الحلول من الشرق والغرب وبعيدا عن دين الله لا تجدي نفعا ما لم يوجه العلم نحو الوجهة الصحيحة فإنه يمكن أن ينحرف بصاحبه قال فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد مفتي عام السلطنة ان علاج القضايا الكبرى يبدأ من اصلاح النفوس بتعزيز الايمان فيها وان محاولة تلمس الحلول .. التفاصيل