طباعة
المجموعة: أسئلة وردود
الزيارات: 888

السؤال:

شاهدت في حلقة للدكتور أيمن أن عدد حروف اللغة العربية كما رتبها نصر بن عاصم 29 حرفاً فالألف الذي هو الحرف الأول سمي مجازاً بالألف ولكنه في الحقيقة هو (الهمزة) وكذلك بالنسبة للام ألف فهي ليست لا الناهية ولا النافية ولكنها (الألف ) فأدخل عليها اللام، لأن المد بالألف لا يأتي إلا مسبوقاً بحرف فاختار العلماء حرف اللام.

 

سؤالي هو: أين موقع ( الألف ) وليس الهمزة من صفات الحروف؟ وأقصد إذا كانت مثلاً حروف الهمس مجموعة في (فحثه شخص سكت) فهل يعني ذلك أن الألف من حروف الجهر؟

 

الجواب:

 

الألف المدية صفاتها :

الجهر، الرخاوة، الاستفال، الانفتاح، الاصمات، الخفاء

 

لاشك بأنه بمده يتضح فهو ليس مهموسا لأن النفس لا ينتشر عند نطقه وللتجربة ضعوا أصابع اليد امام الفم وانطقوا به ممدودا لا تجدون انتشارا للنفس بحيث يضرب في اليد بل يعلو صوته فقط.

 

وهو رخو لخفته، ومستفل لانفتاح الفم اثناء نطقه، وخفي بمعنى خفوت صوته وان كان مجهورا فهو اخفت الحروف المجهورة.

 

وألف المد تعامل معاملة خاصة يقول الشيخ الامام سعيد بن خلفان الخليلي رضوان الله عليه:

" ولا خفاء في ان الالف هو في الحقيقة مدة لا يمكن تحريكها ولا بيان تسكينها، فهو مخالف للأصول كلها بذلك".

 

ومعنى ذلك ان الالف تعامل معاملة خاصة.

 

وتنطبق الصفات الآنفة على حروف المد الثلاثة حالة مدها، والله اعلم .